إتصل بنا القوانين الإعلانات الإستضافة الأوسمة والجوائز رفع الملفات المدونات المجموعات مكتبة الفيديو مكتبة الصور مكتبة الملفات النادي الصفحة الرئيسية
::SyRiAn BoY::
 
مواعظ وأذكار:
العودة   ::SyRiAn BoY CluB:: > ..:: مساحـــات عـــامــة ::.. > [ نـــــــادي الحوار العام ] > ¤ نـــــــادي بقعة ضــــوء ¤

          
    
Share This Forum!  
¤ نـــــــادي بقعة ضــــوء ¤ نفاشات حول أخبار العالم بطريقة ساخرة


إعمار غزة.. محاولة ابتزاز المقاومة

- د. حسن نافعة: محاولة لابتزاز القوى الوطنية الفلسطينية في غزة - د. سيف الدين عبد الفتاح: تواطؤ سياسي بثوب إنساني غير مبرر - د. عبد المنعم المشاط: يجب تجنيب

رد
 
  #1 (permalink)  
قديم 01-29-2009, 10:27 AM
الصورة الرمزية ضياء الفجر


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

ضياء الفجر غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 5290
تاريــخ التسجيـــــــل: Aug 2007
الجنــــــــــــــــــــس:
العــــــــــمـــــــــــــر: 30
مكان الإقـــــامـــــــة: مصر
مجموع المشاركــات : 1,558  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 5213 / 158
مستــوى الســـمعة: ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute
آخــــر تواجـــــــــــد: 08-08-2012 [ 11:51 AM ]
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ضياء الفجر

إعمار غزة.. محاولة ابتزاز المقاومة


- د. حسن نافعة: محاولة لابتزاز القوى الوطنية الفلسطينية في غزة
- د. سيف الدين عبد الفتاح: تواطؤ سياسي بثوب إنساني غير مبرر
- د. عبد المنعم المشاط: يجب تجنيب هذه المعركة المناكفات السياسية
- د. وحيد عبد المجيد: سلطة رام الله لا تصلح لقيادة عمليات الإعمار
- د. بشير نافع: حكومة الوحدة أصبحت مطلبًا مُلحًّا بعد العدوان
- د. عماد جاد: لا بد من موقف فلسطيني مسئول في الفترة المقبلة

تحقيق- محمد يوسف:
بعد أن فشل انقلابيو فتح في العودة إلى غزة عبر الدبابة الصهيونية، حاولوا أن يعودوا على ظهر خلاَّطات الإسمنت أو الأطنان من حديد الإعمار، وعندما حانت فرصتهم إبَّان خفوت صوت المدافع وأزيز الطائرات وألوان الفسفور الأبيض البرَّاقة الحارقة للأرض ومن عليها والبحث عن الشهداء تحت ركام المنازل المهدمة، بدأت ميكروفونات رجال "بيزنس النكبات" في الصعود، وتعالت الأصوات هنا وهناك، وارتفعت الصراعات الوهمية حول من أَوْلى بأموال إعمار غزة.

ورغم حسم حركة المقاومة الإسلامية حماس والفصائل الفلسطينية الأمر بقبولها اقتراح الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بإنشاء هيئة عربية عليا للإشراف على إعادة إعمار غزة، وتسليم الأموال إلى صناديق عربية- مثل صندوق التنمية العربي- لتولِّي الإنفاق على مشروعات إعادة الإعمار في غزة، نجد تصريحات "سلطوية" من رام الله تشدد على ضرورة مرور الأموال عبرها.

"سبوبة" رام الله

في البداية أعلن سلام فياض رئيس حكومة تسيير الأعمال غير الشرعية برام الله ضرورة تحويل أموال إعمار قطاع غزة إلى سلطة رام الله، قائلاً: "إن المعونات المطلوبة لإعادة الإعمار ينبغي أن تمر من خلال السلطة الفلسطينية"؛ بحجة أن المانحين الدوليين الحريصين على إعادة بناء قطاع غزة الذي تديره حركة المقاومة الإسلامية حماس يخاطرون بتعميق الانقسام السياسي من خلال تجاهل دور سلطة رام الله.

ومع بدء الشروع في عملية الإعمار أعلنت الولايات المتحدة استخدام تلك الورقة الإنسانية في قطاع غزة بعد العدوان في مساعدة السلطة الفلسطينية على استعادة حضورها ونفوذها في معقل حركة المقاومة الإسلامية حماس.

وقال مسئولون أمريكيون وغربيون إن تفاصيل الخطة التي سيتم الإعلان عنها قريبًا لإضعاف سيطرة حماس على السلطة في غزة، سيكون الهدف منها "ضمان أن يعود الفضل في إعادة الإعمار إلى السلطة الفلسطينية برام الله لا إلى حركة المقاومة الإسلامية حماس، ولكن دبلوماسيًّا أوروبيًّا كبيرًا يشارك في المناقشات قلَّل من شأن الفكرة، واصفًا إياها بأنها "منهجٌ مآلُه الفشل منذ البداية".

ضغط جديد

في البداية يرى الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة أن جهود إعمار غزة هي الأخرى ستُحدث ضغطًا جديدًا على المقاومة مع دخول الكيان الصهيوني وسلطة رام الله وبعض القوى الإقليمية على خط المواجهة، في محاولةٍ منهم لابتزاز المقاومة واستغلال ورقة المأساة الإنسانية لقبول المقاومة بحلول تُرضي الكيان والقوى الإقليمية.

ويؤكد أنه رغم تلك المحاولات المتتالية لإزاحة المقاومة، إلا أنها ما زالت هي المحرِّك واللاعب الرئيسي على الساحة، بل إنها تدير تلك الصراعات السياسية والعسكرية بحنكة ومهارة عالية.

ويرى أنه من العبث الحديث عن عمليات الإعمار وقضية نزع سلاح المقاومة أو منع تهريب السلاح إليها وكأنها هي القضية الأهم، بالإضافة إلى أن هذا الحديث لن توافق عليه حماس أو فصائل المقاومة؛ لأن الحديث عن سلاح المقاومة خط أحمر.

ويشدد على أن مستقبل القضية الفلسطينية، وخاصةً في الفترة المقبلة، سيتحدَّد وفق تعامل فصائل المقاومة وسلطة أبو مازن والقوى الإقليمية- خاصةً القوى العربية والتركية والإيرانية- وكذلك القوى الدولية مع نتائج العدوان الصهيوني على قطاع غزة.

ويرى أن الكيان الصهيوني حاول إزاحة الطرف الفلسطيني المقاوم إبَّان فترة العدوان الأخيرة، وأن يعيد سلطة رام الله إلى قطاع غزة على أسنَّة رماحه لإكمال مسلسل التنازلات والمفاوضات العبثية بين الطرفين، ومن ثم القضاء على القضية الفلسطينية وإضاعة الانتصار الأسطوري الذي حقَّقته المقاومة.

ويضيف أن الحوار والمصالحة الفلسطينية- لكي يُكتَب له النجاح- لا بد من البحث عن صيغة تُرضي جميع الإطراف وتحمي سلاح المقاومة، بالإضافة إلى حكومة وحدة وطنية تُدير الصراع بالوسائل السياسية أو العسكرية المناسبة.

ويُطالب نافعة النظام المصري على وجه الخصوص بمزيدٍ من المرونة في حواره مع المقاومة وعدم الخلط بين حركة المقاومة الإسلامية حماس كحركة سياسية مقاومة اختارها الشعب الفلسطيني وبين كونها امتدادًا فكريًّا وتنظيميًّا لجماعة الإخوان المسلمين.

مصدر بلاء

ومن جانبٍ شنَّ الدكتور وحيد عبد المجيد نائب مدير مركز الدراسات السياسية والإستراتيجية بـ(الأهرام) هجومًا شديدًا على السلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس، واصفًا إياها بأنها سلطة متعصبة ومصدر البلاء الذي حلَّ على الشعب الفلسطيني من أوسلو 93، كما أنها مصدر الخلاف الواقع بين الفصائل، بتعاونها مع المحتل وبدخولها مفاوضات عبثية هدفها تدعيم مناصبها والقضاء على القضية الفلسطينية وثوابتها وحق العودة والقدس.

ووصف عبد المجيد تصريحات الدكتور سلام فياض رئيس حكومة تسيير الأعمال برام الله غير الشرعية حول جهود الإعمار بأنها "كلام خرافي"، وأنها تصريحات "هواة"، ولا ينم عن عقلية سياسية متزنة أو عن نوايا سليمة، والتي يقول فيها إن تلك الجهود لا بد أن تنتظر حتى يبدأ الحوار الوطني الفلسطيني ويتم تشكيل حكومة وحدة وطنية، مضيفًا أن تعمد سلطة رام الله تسويفَ القضية وإرجاءها في ظل الأخبار المتتالية عن خطط أمريكية وإقليمية للضغط على حركة حماس من خلال عمليات الإعمار وإظهار الحركة بأنها ضعيفة وغير قادرة على إعمار شعبها.. هزيمة شعبية لها تعوِّض هزيمة الكيان الصهيوني.

وطالب الفصائل بالقيام بخطوات صغيرة محسوبة في اتجاه الحوار الوطني تساعد على إعادة بناء الثقة بين الأطراف الفلسطينية المتصارعة، وتجنيب الخلافات جانبًا من خلال العمل المشترك على الساحة بدلاً من الحديث داخل الغرف المغلقة؛ الأمر الذي ينتهي دومًا إلى صراعات.

ويشير وحيد عبد المجيد إلى أن أولى تلك الوسائل التي من خلالها تعود الثقة هي جهود إعمار غزة من خلال تشكيل لجنة مشتركة بين الفصائل الفلسطينية تشرف على إعادة إعمار قطاع غزة من خلال شخصيات مقبولة من جميع الأطراف، أو من خلال إيجاد صيغة متفق عليها لإدارة المعبر الحدودي؛ الأمر الذي سينعكس بالإيجاب على الحالة الحوارية بين الفصائل.

شروط مسبقة

ويحذر الدكتور بشير نافع الباحث في الشئون الفلسطينية من استخدام الورقة الإنسانية للضغط على المقاومة للذهاب إلى الحوار بشروط مسبقة، مطالبًا جميع القوى الفلسطينية مَن قاتل منها وضحَّى من أجل الأرض ومَن ساوم عليها، بالاستعداد الجاد للحوار بدون وضع شروط مسبقة تمس الثوابت الفلسطينية وحق عودة اللاجئين والقدس، وأن تجتمع على كلمة واحدة في ذلك الوقت بالتحديد، مشيرًا إلى أن حكومة الوحدة الفلسطينية أصبحت مطلبًا مُلحًّا بعد ذلك العدوان والتواطؤ على القضية الفلسطينية.

ويؤكد أن الشعب الفلسطيني في غزة سطَّر ملحمةً جديدةً في التاريخ الفلسطيني بصموده أمام آلة القتل الصهيونية البشعة بجبروتها، مشيرًا إلى أن الشعب الفلسطيني ما زال صامدًا ومستمسكًا بحقه في الحرية رغم الحصار والعدوان وتواطؤ قوى إقليمية وعربية عليه وعلى حقوقه وثوابته.

ويرى د. بشير أن الحوار الوطني الفلسطيني، وخاصةً بعد العدوان الصهيوني، يحتاج إلى منهج جديد مع الأخذ في الاعتبار أن جميع التداعيات الاحتمالات قائمة، مشيرًا إلى ضرورة التعلم من الماضي من خلال جولات الحوار السابق وعدم تكرار أخطاء الماضي بطرح أهداف طموحة لن يتحقِّق منها شيء وتصل إلى نهايات كارثية، مثلما حدث في السابق.

إشكالية سياسية

ويشير الدكتور سيف الدين عبد الفتاح أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة إلى أن قضية إعمار غزة ليست قضية إنسانية مطروحة على الساحة السياسية، بل قضية سياسية مرتديةٌ ثوبًا إنسانيًّا؛ تتداخل فيها المصالح والمكاسب الفئوية والإقليمية.

ويقول إن معركة إعادة إعمار غزة إحدى الإشكاليات السياسية الممتدة والمرتبطة بالصراع العربي الصهيوني، وإن الكيان أعلنه بأنه لن يسمح بوصول أموال الإعمار إلى حكومة حركة حماس "الشرعية" خوفًا من استخدامها في عمليات إعادة بناء المقاومة وبناء المزيد من الأنفاق "على حد زعمهم الأمر الذي سيستخدم بالتأكيد ضد جهود الإعمار.

ويرى د. سيف عبد الفتاح أن جهود الإعمار تلك ستكون حلقةً ضمن حلقات الانقسام الفلسطيني بدعم عربي وصهيوني وغربي، مشيرًا إلى الحديث عن وجود خطط أمريكية وصهيونية لدعم مكانة سلطة رام الله بقيادة محمود عباس ولكي تحقق بالسياسة ما لم تستطع تحقيقه بالقوة والعدوان.

وينتقد في هذا الصدد الدور العربي الرسمي- وخاصةً المصري- في التعامل مع الأزمة بدايةً من جلسات الحوار المتتالية الفلسطينية، والعدوان الصهيوني الأخير على قطاع غزة من خلال فرض شروط وضغوطات على فصائل المقاومة، أو خلال العدوان؛ حيث الصمت المريب والمثير للشكوك، أو حتى بعد العدوان؛ حيث استمر الدور المصري المترهِّل في الاستمرار.

ويؤيد اقتراح عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية بعدم تسليم الأموال المخصصة لإعادة إعمار غزة لأية جهة فلسطينية من خلال إنشاء هيئة عربية عليا للإشراف على إعادة الإعمار، مؤكدًا أنه لن يتم تسليم أموال لأي طرف من الأطراف الفلسطينية، أو من خلال الاتفاق على تسليم الأموال إلى صناديق عربية مثل صندوق التنمية العربي لتولِّي الإنفاق على مشروعات إعادة الإعمار في غزة.

موقف وطني

ويثمِّن الدكتور عبد المنعم المشاط أستاذ العلوم السياسية ورئيس وحدة الدراسات السياسية بجامعة القاهرة الاقتراح الذي أعلنت عنه كتلة حماس البرلمانية في المجلس التشريعي الفلسطيني بتشكيل لجنة فلسطينية عربية "محايدة تتمتَّع بالشفافية والمصداقية وسرعة الإنجاز" للعمل على إعادة إعمار قطاع غزة، في محاولة لتجنيب قضية إعادة إعمار قطاع غزة كل المناكفات والتجاذبات السياسية.

كما يرحِّب المشاط بدعوة رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية لأي دور تقوم به جامعة الدول العربية أو الدول التي ستقدم المساعدات في الإشراف على إعادة إعمار قطاع غزة، وتشكيل هيئة فلسطينية وعربية تتسم بالنزاهة والشفافية لمتابعة عملية البناء.

تنحية الخلافات
ويطالب الدكتور عماد جاد الباحث بمركز الدراسات السياسية والإستراتيجية بـ(الأهرام) جميع الفصائل الفلسطينية باتخاذ مواقف مسئولة تجاه الشعب الفلسطيني، مشددًا على ضرورة إنجاز الحوار الوطني، وسرعة تشكيل حكومة وحدة وطنية تعمل على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية لإنجاز قضية إعادة إعمار غزة، بعيدًا عن المساجلات والخلافات السياسية، ومن ثم إكمال المسيرة التفاوضية بالشروط الجديدة التي فرضتها نتائج العدوان الصهيوني على قطاع غزة في ظل انتصار المقاومة والشعب الفلسطيني.

Yulhv y.m>> lph,gm hfj.h. hglrh,lm

رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 02-04-2009, 12:18 PM
الصورة الرمزية Pasim


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

Pasim غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 358
تاريــخ التسجيـــــــل: Dec 2006
الجنــــــــــــــــــــس:
مكان الإقـــــامـــــــة: دبــــــــــــ سوريا ــــي
مجموع المشاركــات : 12,746  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 6218 / 292
مستــوى الســـمعة: Pasim has a reputation beyond repute Pasim has a reputation beyond repute Pasim has a reputation beyond repute Pasim has a reputation beyond repute Pasim has a reputation beyond repute Pasim has a reputation beyond repute Pasim has a reputation beyond repute Pasim has a reputation beyond repute Pasim has a reputation beyond repute Pasim has a reputation beyond repute Pasim has a reputation beyond repute
آخــــر تواجـــــــــــد: 03-22-2016 [ 08:04 PM ]
برجي : Pisces

رد: إعمار غزة.. محاولة ابتزاز المقاومة


شي طبيعي اخي ضياء
ما لم يستطيعوا تحقيقه بالمعركة
يحاولون الان بالسياسة والخيانة العربية

تحياتي

رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 02-04-2009, 02:08 PM
الصورة الرمزية ضياء الفجر


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

ضياء الفجر غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 5290
تاريــخ التسجيـــــــل: Aug 2007
الجنــــــــــــــــــــس:
العــــــــــمـــــــــــــر: 30
مكان الإقـــــامـــــــة: مصر
مجموع المشاركــات : 1,558  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 5213 / 158
مستــوى الســـمعة: ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute
آخــــر تواجـــــــــــد: 08-08-2012 [ 11:51 AM ]
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ضياء الفجر

رد: إعمار غزة.. محاولة ابتزاز المقاومة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة pasim مشاهدة المشاركة
شي طبيعي اخي ضياء
ما لم يستطيعوا تحقيقه بالمعركة
يحاولون الان بالسياسة والخيانة العربية

تحياتي
وهذا هو المهين فعلا
ألا يستطيعوا فعل شىء يذكر في المواجهة الحقيقة فلا يجلؤن إلى إلى شى واحد وهو اللجوء إلى خيانة العرب أنفسهم
وحسبنا الله ونعم الوكيل
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » [ 04:21 PM ]


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd , SyRiAn BoY
[ SyRiAn BoY Club ], Developed by [ GS-IT Co.].
SyRiAn BoY CluB
For Best Browsing, Use Mozilla Firefox v17.0
       
Copyright © 2005-2018 syrianboy.net. All rights reserved