إتصل بنا القوانين الإعلانات الإستضافة الأوسمة والجوائز رفع الملفات المدونات المجموعات مكتبة الفيديو مكتبة الصور مكتبة الملفات النادي الصفحة الرئيسية
::SyRiAn BoY::
 
مواعظ وأذكار:
العودة   ::SyRiAn BoY CluB:: > ..:: مساحـــات عـــامــة ::.. > [ نـــــــادي الحوار العام ]

          
    
Share This Forum!  
[ نـــــــادي الحوار العام ] للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه , ترحيب الأعضاء , والأسره والتربية ..


نظرة في الحرية !!!

لا شيء أثمن للإنسان من الحرية ، لأنها السعادة بأكملها ، لكن لا توجد حرية مطلقة ، فالإنسان في الحقيقة هو عبد مهما حاول التحرّر ، فهو عبد أولا واخرا

رد
 
  #1 (permalink)  
قديم 12-27-2006, 08:05 PM


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

Reem غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 51
تاريــخ التسجيـــــــل: Nov 2006
الجنــــــــــــــــــــس:
العــــــــــمـــــــــــــر: 28
مكان الإقـــــامـــــــة: palestine-arab48
مجموع المشاركــات : 105  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 50 / 43
مستــوى الســـمعة: Reem will become famous soon enough
آخــــر تواجـــــــــــد: 09-28-2007 [ 12:29 PM ]
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى Reem

نظرة في الحرية !!!


لا شيء أثمن للإنسان من الحرية ، لأنها السعادة بأكملها ، لكن لا توجد حرية مطلقة ، فالإنسان في الحقيقة هو عبد مهما حاول التحرّر ، فهو عبد أولا واخرا لخالقه ، وعبد لجسده وعبد لتفكيره وعبد للبيئة والطبيعة وعبد لأهوائه شهواته وغرائزه وحتى أنه عبد لحريته التي يطلبها لأن طلب الحرية تجعل الإنسان عبدا لها ...فالحرية التي يطلبها الانسان هي ان يتجرّد من كل قيد وهذا شيء مستحيل ، لان الانسان إذا جاع فإنه يصبح عبدا لرغيف الخبز ولبطنه ، وليس الحرية ان نقول ماذا نفكر به بل ان نفكر بماذا نقول ونعيه ، فمبالغة الانسان في طلب الحرية تجعله يضيع في فلكها فيفتقد الصواب والهدف وتصبح حياته بلا معنى لانه لا يجد الراحة والاستقرار والهدوء والطمأنينة . فالحرية بمفهومها الصحيح هي ان يدير الانسان نفسه بنفسه ويكون مخيّرا في اعماله يفعل ما يشاء ولكن دون ان يقوم باعمال منافية للاخلاق والفضيلة ومؤذية للاخرين ، فلا يسرق ولا يقتل ولا يزني ولا يكذب ولا يشرب الخمر ولا يتعاطى السموم والمخدرات التي تفتك بصحته وسلوكه ، وايضا لا يحسد ولا يغتاب ولا يتعاطى النميمة والفساد بل يقوم باحترام الاخرين ، ويتواضع لهم ، ينصت لكلامهم ، يحترم ما يقولونه ، فالحرية متى كانت ملتزمة بالعقل السليم ، مقيّدة بنظام الفضيلة ، مطابقة لاقوال الفلاسفة الانبياء والحكماء ، تهدف الى بناء مجتمع فاضل مبني على الخصال الحميدة ، ومبني على المسامحة ، المحبة ، الوفاء ، العطاء ، وتدعو الى الارتقاء الفكري الديني والعلمي لخلق مجتمع مثقف ومتعلم ومتعاون في جميع نواحي الحياة ، لان المجتمع هو وحدة تكاملية لا يمكن تجزئته ، وفي حال انه تجزأ فانه بفقد تكامله ويصبح ناقصا ومبعثرا ومفرقا ، يفقد الجاذبية والاستقطاب ويهرب من نفسه ، وهذا ما نراه من مفهوم الحرية التي تغزو عالمنا من جهة الغرب ، فالغرب يدعو الى الحرية المنفلتة ( العلمانية الهدامة للدين والاخلاق ) والتي تدعو الى الفوضى وعدم الانضباط فيها ، يتمرد الفرد على الاسرة وبالتالي على المجتمع والذي هو مأوى الفرد . فهذه الحرية المدمرة هي اساس الفشل والمحن والحروب والاوبئة والمجاعات في العالم والعذاب والتشريد والتقتيل والاجرام ، لانها شعارات طنانة يخدم مصالح شخصية فيها تستغل الشعوب وتسلب حقوقها وثرواتها الطبيعية باسم الحرية ، تلك الحرية المعسولة والتي هي السم القاتل للعنصر البشري لما! تدعوه اليه من الفلتان وعدم التقيّد بشيء ، بل تدعو الى الثورة ضد العادات والتقاليد السليمة ، فلا هيبة للكبير ولا مودة للصغير ولا احترام متبادل ولا موافقة في الاراء ولا تجاذب ، بل كلها نفور وصراع وعدم رضوخ الواحد للاخر مما فكّك المجتمع وافقده صيغته التكاملية وابعده من الانقياد وراء المسؤول والقائد فانفقد القائد مما جعل المجتمع كالقطيع بلا راع وصار مهددا بالهلاك والضياع .
باختصار كلما تقدم الانسان في طلب الحرية فانه لا يجدها ، فاصبح عبدا لحريته
مهزوما امامها ، حتى انه فقد سعادته من اجلها ومثل الانسان طالب الحرية
المستحيلة كالمثل المنزل في القران بقوله تعالى : \" كفروا أعمالهم كسراب
بقيعة يحسبه الظمان ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الله \" بل وجد تعاسته
هناك وفي الحقيقة الحرية الصحيحة هي تحرر الانسان من نفسه التي قال عنها خالقها تعالى : \" النفس امارة بالسوء الا من رحم ربي \" ليصبح سيدا لها وحينها يكون هو الملك المالك والضابط لنفسه وهواه وغضبه وجميع جوارحه ومجردا من حكم المادة الفانية وهذا هو الكمال للعالم الانساني الذي شرّفه الله تعالى عن سائر
مخلوقاته وجعله خليفة على الارض ليتحكم في مخلوقاتها وطبيعتها لتخدم مصالحه
التي ارادها الله له

k/vm td hgpvdm !!!

رد مع اقتباس
  #2 (permalink)  
قديم 12-28-2006, 12:03 AM
الصورة الرمزية Hummer1985


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

Hummer1985 غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 273
تاريــخ التسجيـــــــل: Dec 2006
الجنــــــــــــــــــــس:
العــــــــــمـــــــــــــر: 32
مكان الإقـــــامـــــــة: اللاذقية
مجموع المشاركــات : 188  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 159 / 45
مستــوى الســـمعة: Hummer1985 has a spectacular aura about Hummer1985 has a spectacular aura about
آخــــر تواجـــــــــــد: 11-28-2008 [ 10:02 AM ]
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى Hummer1985 إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى Hummer1985

لك الله لا يحرمنا من مشاركاتك اللطيفة يللي بتكون متل النسمة
شكرا لالك رمروم

رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 12-28-2006, 12:39 AM
الصورة الرمزية HaSoOoN


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

HaSoOoN غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 22
تاريــخ التسجيـــــــل: Oct 2006
الجنــــــــــــــــــــس:
العــــــــــمـــــــــــــر: 34
مكان الإقـــــامـــــــة: الامارات (دبي)
مجموع المشاركــات : 793  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 356 / 55
مستــوى الســـمعة: HaSoOoN is just really nice HaSoOoN is just really nice HaSoOoN is just really nice HaSoOoN is just really nice
آخــــر تواجـــــــــــد: 10-12-2010 [ 08:58 AM ]
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى HaSoOoN

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Reem مشاهدة المشاركة
فالإنسان في الحقيقة هو عبد مهما حاول التحرّر ، فهو عبد أولا واخرا لخالقه ، وعبد لجسده وعبد لتفكيره وعبد للبيئة والطبيعة وعبد لأهوائه شهواته وغرائزه وحتى أنه عبد لحريته التي يطلبها لأن طلب الحرية تجعل الإنسان عبدا لها
مرحبا ريم ويسلمو إيديك على الموضوع
هناك فرق بين العبودية وبين المعامله ,فالعبوديه لله تعالى والمعاملة هي العناية بالاخرين وبالنفس والبيئة والطبيعه فالعبودية لله هي عز للانسان لانه يعبد آله خالق الخلق ومالك الملك ومن بيده كل شي ومتى اصبح الشخص عبد لغير الله نزل الى مرتبة الدنيا حيث اصبح عبد لعبيد....

بس بحب خالفك بفكره انو الانسان المستوي والمرتقي بافكاره هو مو عبد لشهواته.
الإنسان يلي بيكون عبد لشهواته هو إنسان غير متزن وغير قادر على وضع القرارات وإنسان تافه
هي وجهة نظري وما بيختلف عن الحيوان بشي ،لأنه الحيوان عبد لشهواته بس لا يملك العقل
الشهوه ممكن تؤدي إلى القتل والزنا وهتك الأعراض بسبب الشهوة والنفس دائما أمارة بالسوء
يعني انو هادا الشخص عبد للسوء.
فالإنسان أولا وأخيرا عبد لخالقه إن أقر بذلك أو أنكر
رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » [ 03:26 PM ]


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd , SyRiAn BoY
[ SyRiAn BoY Club ], Developed by [ GS-IT Co.].
SyRiAn BoY CluB
For Best Browsing, Use Mozilla Firefox v17.0
       
Copyright © 2005-2018 syrianboy.net. All rights reserved