عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 04-05-2008, 06:30 PM
الصورة الرمزية فلسطينية وأفتخر

فلسطينية وأفتخر


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

فلسطينية وأفتخر غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 1178
تاريــخ التسجيـــــــل: Apr 2007
الجنــــــــــــــــــــس:
العــــــــــمـــــــــــــر: 24
مكان الإقـــــامـــــــة: قلب ماما =)
مجموع المشاركــات : 9,137  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 4797 / 227
مستــوى الســـمعة: فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute
آخــــر تواجـــــــــــد: 10-10-2011 [ 11:46 AM ]
برجي : Taurus

شخبط شخابيـــــط لخبط لخابيــــــط


أحب التسوق بعد صلاة الجمعة ، ولذلك توجهت إلى أحد الأسواق الكبيرة وأخذت عربتي وبدأت أصول وأجول في أقسام السوق (السوبرماركت) الضخم، وبينما أنا أتأكد من تاريخ الصلاحية لأحد المنتجات، إذا برجل أمامي يقود عربته وفيها طفله الصغير، الذي كان يصرخ وكأنه يطلب أمراً ما، وفجأة أخرج الأب (الموبايل) وأعطاه إياه، لكن الطفل لم ينته من الصراخ ، وكان ينظر إلى الموبايل وإلى أبيه، ثم أخذ الأب الجوال مرة أخرى وانطلق صوت أغنية

(((شخبط شخابيـــــط لخبط لخابيــــــط))

حينها سكت الطفل وبدأ الأب يردد معه ويحفظه هذه الكلمات الخالدة!!

نظرت مرة أخرى إلى تاريخ الصلاحية وإذا به شارف على الإنتهاء ، فأبلغت المشرف، وواصلت جولتي في السوق الكبير.

وبينما أنا أمشي ، تذكرت بيتاً يقول شاعره




إذا بلغ الصبي لنا فطاماً
تخر له الجبابر ساجدينا




ثم قارنته بحالنا الآن فوجدت أنه




إذا بلغ الصبي لنا فطاماً
علمناه شخبط شخابيـط




ماذا اصابنا وماذا دهانا

لماذا اصبحنا نتنازل عن كل شي

لماذا اصبحنا نتهاون في كل شي

صرنا نرضع الأطفال الخزي والعار، ونرضعهم الهراء والسخافة

الطفل لا يلام ، فمن يلام

أب وأم يحتاجون أصلاً للتربية والأخلاق والمعاني السامية

أصبحنا نستورد كل شي من خارج حدود الدين والأخلاق

مئات الكتب المترجمة ، كيف تربي طفلك

علم طفلك الموسيقى، والفنون الجميلة

علمه ((المياعه))كي تحصد رجلاً!!

نسينا أن الإسلام هو منهج حياة وليس ديناً مستقلاً عنها.

نسينا منهج النبي عليه افضل الصلاة والسلام في التربية

لماذا نهمل الأطفال ، لماذا نسقيهم الهزل


طفلك، أمانة في عنقلك

علمه الرجولة

تحدث معه كرجل

عامله كرجل

حاسبه كرجل

الطفل ليس غبي

ناده بأبي فلان ، كما كان الصحابة رضوان الله عليهم يفعلون كي تحسسه أنه رجل

تعال يبو محمد تعال يبو خالد

خير من حمودي وخلودي!!

إن كنت تنوي السفر فاجتمع به وقل له أنه مسئول عن امه واخواته واخوانه وبأنه رجل البيت

إزرع فيه حفظ حقوق الله وعباده والمعاني الراسخة

علمه الصدق واكرام الضيف والوقفة الصادقة

افطم قلبه على الشجاعه والإقدام ، ونمي شخصيته

أما أن ننشئ أطفال ثقافاتهم اغاني ورقص وموضات

فسوف نبشر بجيل من أشباه الرجال


فاختر لنفسك بين الشخابيط وبين منهج الرسول القويم




وينشأ ناشئ الفتيان منا
على ماكان عوده أبوه




انتبهت فجأة للساعة وإذا بي امضيت وقتاً كبيراً ، ونسيت كثيراً مما كنت انوي شرائه لكني لم انسى الموقف


تحياتي ايها المواطنون

aof' aohfdJJJJJ' gof' gohfdJJJJJJ'

رد مع اقتباس