عرض مشاركة واحدة
  #8 (permalink)  
قديم 02-20-2008, 01:55 PM
الصورة الرمزية TULIP

TULIP


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

TULIP غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 720
تاريــخ التسجيـــــــل: Feb 2007
الجنــــــــــــــــــــس:
العــــــــــمـــــــــــــر: 34
مكان الإقـــــامـــــــة: syria
مجموع المشاركــات : 174  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 126 / 43
مستــوى الســـمعة: TULIP will become famous soon enough TULIP will become famous soon enough
آخــــر تواجـــــــــــد: 10-30-2010 [ 05:28 PM ]
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى TULIP

رد: قرار الموت ... بيد من ؟؟؟


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة joud85 مشاهدة المشاركة
نعم يا عزيزتي ممكن الشخص السليم يرتكب جرم ..... دافع الطمع والرغبة في الانتقام او السيطرة على نفوذ " لاتعتبر دوافع مرضية او عقد نفسية " ممكن تدفع شخص لارتكاب جريمة .....



بصراحة دورت على موضوع الصحة النفسية وتعريفها على المزبوط ووصلت لمعلومات وضعها أطباء نفسين مختصين :

تعريف الصحة النفسية
إنها كيفية شعورك تجاه نفسك
كيفية شعورك تجاه الآخرين
كيفية مواجهتك مطالب الحياة
ميزات ذوي الصحة النفسية
انهم يشعرون تجاه أنفسهم بارتياح ورضى وسرور
لا تهدمهم عواطفهم - (مخاوفهم وغضبهم ومحبتهم وحسدهم وشعورهم بالجرم وقلقهم) ( يعني هنن بيحسوا بهي المشاعر بس بيقدروا يحدوا منها وما بيسمحوا للمشاعرالسلبية تسيطر عليهن وتدفعهن لارتكاب جريمة )
يسيرون غير متأثرين بها يصادفهم من فشل في الحياة
انهم متسامحون ومتساهلون مع أنفسهم ومع الآخرين
لا يقللون من أهميه مقدرتهم ، كما انهم لا يقدرونها اكثر مما هي عليه
يتقبلون أخطاءهم وتقصيراتهم
يحترمون أنفسهم
يشعرون بأنهم قادرون على مجابهة معظم ما يعترض طريقهم في الحياة
ينالون الرضى من مباهج بسيطة يومية
اقتباس:
هيك معناتا لازم نفتح موضوع نقاش جديد ... او استفتاء .... بيقول :
هل الدوافع الموجودة في نفسية الانسان ( كالقتل او الطمع او الانتقام او حب السيطرة ..... الخ ) دوافع مرضية .. يعني بتعبر عن انسان مريض نفسيا ً ... أو لأ يعني الانسان الطبيعي موجودة عندو وما هي شي نفسي مرضي !!!!!!!!

أنا موافقة على الفكرة .. وناطرة المشاركات

وميرسي بشار على التقييم

التعديل الأخير تم بواسطة : TULIP بتاريخ 02-20-2008 الساعة 03:36 PM.
رد مع اقتباس