عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 01-17-2008, 01:20 AM
الصورة الرمزية JOUD

JOUD


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

JOUD غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 1077
تاريــخ التسجيـــــــل: Mar 2007
الجنــــــــــــــــــــس:
العــــــــــمـــــــــــــر: 33
مكان الإقـــــامـــــــة: Syria-Qatar
مجموع المشاركــات : 1,245  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 577 / 64
مستــوى الســـمعة: JOUD is a name known to all JOUD is a name known to all JOUD is a name known to all JOUD is a name known to all JOUD is a name known to all JOUD is a name known to all
آخــــر تواجـــــــــــد: 02-18-2011 [ 01:20 PM ]
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى JOUD إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى JOUD My Facebook برجي : Aquarius

ظاهرة العنف ضد النساء.....


بسم الله الرحمن الرحيم

اخواني الاعزاء ... بصراحة حبيت ان اضع بين ايديكم حلقة بحث من اعدادي قمت باعدادها لنيل درجة النجاح " ايام الدراسة " بمادة علم الاجتماع وكان الموضوع " العنف ضد النساء بين الحيز الفكري والتطبيق العملي .....

وانا لم اقم بادراج البحث كاملا وذلك بسبب طوله ... وعليه انتقيت المفيد والخلاصة

فارجو منكم التفاعل مع الموضوع ... واكمال ما نقص حسب ماتعتقدون ...

بحث اجتماعي ميداني حول ظاهرة العنف ضد النساء

تستقطب ظاهرة العنف ضد النساء اهتمام عالميا ويبدو هذا الاهتمام من خلال الندوات والاجتماعات الدولية والأبحاث والدراسات التي تطرقت إلى ذلك. إن تاريخ العنف ضد النساء والإساءة إليهن من قبل أفراد الأسرة أو الأقارب أو الأصدقاء أو الغرباء يسجل أمثلة كثيرة على أنواع العنف الجسدي والنفسي الذي يقع على النساء.
فالمجتمعات العربية من المجتمعات التي تعتبر الرجل صاحب الحق في السيطرة على الأسرة وخاصة الإناث وإضافة إلى ذلك فان أغلبية النساء يعتمدن ماليا على الرجال في الأسرة ولا يستطعن المدافعة عن أنفسهم أو المطالبة بحقوقهم ولهذا فأنهن يفضلن تحمل الإساءة حتى لا يتشردون وهنا يكمن الخطأ.


تعريف العنف ضد المرآة

هو أي فعل عنفي قائم على أساس الضرب ينجم عنه أو يحتمل إن ينجم عنه أذى أو معاناة جسمية أو جنسية أو نفسية للمرآة بما في ذلك التهديد (عن الاستاذة لميس ناصر)

تحديد وتعريف مشكلة البحث ومبرراتها:

تعتبر ظاهرة المساواة بين الرجل والمرآة من المظاهر الحضارية في إتاحة إبداع أفكار جديدة في مجالات الحياة الصناعية والفكرية والمهنية ولكن من الملاحظ في بعض المجتمعات تفاقم مشكلة العنف والكبت ضد النساء ( واخص بالذكر الدول التي لم توقع ميثاق الحفاظ على حقوق المرآة)

التناقض:

رغم أن الإسلام دين المساواة والعدل والإسلام أكثر الأديان السماوية تكريما للمرآة وان اغلب دول الوطن العربي متدينة بالدين الإسلامي واغلب شعوبه من أهل الدين الإسلامي يلاحظ ابتعاد الرجال عن هذه الفكرة وتطبيق عكسها.

-التساؤل: ماهو سبب هذا التناقض ؟ وما سبب انتشار هذه الظاهرة؟

-الإجابات الممكنة:

1- لعل مخالفة الزوجة لزوجها تعتبر نوع من الخروج عن الطاعة يلزم العنف
2- مشكلة الشرف وخرق هذا المفهوم
3- المستوى التعليمي الهابط لدى الرجال الذين يرتبط بفكرهم ملكية الرجل للمرآة
4- الخلافات الزوجية والصراع بين الزوجين
5- الفقر الذي تعاني منه الأسرة
6- عدم قدرة أرباب الأسر على تحمل الإحباط والضغط النفسي


تعريف مشكلة البحث:

-1 تحدث هذه المشكلة عندما يضع العنف والرغبة في السطوة وزره على الرجل ويحل محل العقلانية والتاني ويجره نحو الاندفاع للضرب والهيمنة والهتك.

2
- المناطق الجغرافية المتأثرة بالمشكلة: لا تنحصر هذه المشكلة بمجتمعات المدينة حيث الضجيج والضوضاء والطغط النفسي الكبير. بل تشمل الريف رغم هدوئه والطبيعة التي تبعث الهدوء في النفس

3
- المجموعات السكانية المنتشرة فيها هذه الظاهرة: أنا لا انفي انتشار هذه الظاهرة في المجتمعات المتحضرة ذات الفكر المتحرر ولكن لعل المشاهدات التي نراها تعكس لنا أن انتشار هذه الظاهرة يكون أكثر في مناطق ينخفض فيها مستوى التعليم وتزداد نسبة البطالة والتخلف العقلي والعلمي
4-
4 أسباب محتملة للمشكلة: تلعب الأسباب الاقتصادية كالفقر والغنى دور هام في هذه الظاهرة والأسباب النفسية(مرضية) وأسباب اجتماعية ووسائل الإعلام ذات دور فعال في هذه الظاهرة إذ يمكن إن تؤثر عليها سلبيا في زيادة حدتها وإيجابا في تخفيض انتشارها.
الأهداف:

إن الهدف النهائي من هذا البحث هو الوصول إلى طريقة للحد من هذه الظاهرة والقيام بعملية كبت جماح لأسبابها. والأهداف الفورية التي أسعى للحصول عليها خلال مدة البحث ( أسبوع واحد ) فستكون حول معرفة الأسباب المؤدية للعنف ضد النساء بين الريف والمدينة والمقارنة بينهم للوصول إلى حلول من خلال:


أ – التعرف على واقع الظاهرة على مستوى دولي
ب- التعرف على واقع الذين يعانون من هذه الظاهرة والاتصال بهم ومقابلتهم
ج- وضع أسباب جدية لهذه الظاهرة كخطوة لحلها والحد منها


العينات: ( عينات الدراسة )

تم اختيار عينات احتمالية وغير احتمالية. تتمثل بعينات عشوائية بسيطة من أهل الريف والمدينة تمثلت بالمقرببين وعينة عرضية لأشخاص تقدموا طواعية للإدلاء بشهادات حية عن واقع الظاهرة.

التفسير الاجتماعي للبيانات : ( قمت باعداد استمارة البحث وعرضها على عينات البحث للاجابة عن الاسئلة المطروحة ضمنها ... ولكن لم اقم بوضها ضمن الموضوع لطولها )

- بداية ومن خلال الاستمارات نلاحظ الفرق بين أراء أهل الريف مقارنة بأهل المدينة من خلال:

أ‌-أهل الريف أغلبيتهم من الذين لم يتزوجوا عن حب

ب‌-أهل المدينة من الذين تزوجوا عن حب


ت‌-أهل الريف لا يؤمنون بان الحب يساعد على التفاهم بين الشريكين

ث‌-أهل المدينة برأيهم الحب ضروري قبل الزواج

ج‌-هناك وفاق بين أهل الريف وأهل المدينة حول أن العنف سئ ضد المرآة ولكن ضغط العمل والحياة بكافة متطلباتها تؤثر على نفسية الإنسان .

ح‌-أغلبية العينات من الذين لم يتأثروا بوالديهم من ناحية المرآة أم حتى الأسلوب المتبع من قبل الأب

خ‌- هناك اتفاق حول أن العوامل الاجتماعية وخاصة تدخل الأقارب في الحياة الزوجية ذو تأثير سلبي على العلاقة بين الزوجين. وهذا الصراع قائم منذ الأزل فالحماة ضد الصهر ودائما تحشو راس ابنتها ضد زوجها وضد عائلته.

د‌-بعض عينات المدينة يرون أن د خول المرآة إلى سوق العمل أمر وارد ولكن دون التقصير في وجباتها المنزلية المتمثلة بتربية الأولاد ورعاية الزوج إلى ما هنالك من أمور أخرى

كل ماذكر سابقا ( يعبر عن حالة دراسة خصوصية وليست عمومية يعني ما ينطبق على شخص ليس بالضرورة ان ينطبق على اخر )


ولكم جزيل الاحترام والتقدير

/hivm hgukt q] hgkshx>>>>>

رد مع اقتباس