عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 09-30-2007, 09:39 PM
الصورة الرمزية abdullah kodmani

abdullah kodmani


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

abdullah kodmani غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 620
تاريــخ التسجيـــــــل: Jan 2007
الجنــــــــــــــــــــس:
العــــــــــمـــــــــــــر: 34
مكان الإقـــــامـــــــة: Syria - KSA
مجموع المشاركــات : 70  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 50 / 42
مستــوى الســـمعة: abdullah kodmani will become famous soon enough
آخــــر تواجـــــــــــد: 11-27-2012 [ 11:29 AM ]
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى abdullah kodmani إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى abdullah kodmani My Facebook برجي : Gemini

فلسطينيون يستعجلون صلاة العشاء والتراويح بسبب "باب الحارة"


أطفال يتحايلون على آبائهم كي لايأخذوهم للمسجد
نجح المسلسل السوري "باب الحارة" في استقطاب المشاهدين في الأراضي الفلسطينية، لدرجة أن بعض المصلين يستعجلون إمام المسجد في الحي الذي يقطنون فيه ويطلبون منه عدم الإطالة في قراءة القرآن لتمكينهم من اللحاق بالمسلسل حتى لايفوتهم منه شيء بسبب تعلقهم الشديد به.

ويقول المواطن الفلسطيني أبوموسى من ريف نابلس إن طفله قتيبة يتحايل عليه بالبقاء في المنزل وعدم الذهاب معه للصلاة؛ حتى لاتفوته لقطة من لقطات المسلسل ويؤكد تعلقه به، ويضيف "بات المسلسل كالمرض ويدمنه الكل في أسرته بل في الشارع الفلسطيني بشكل عام، وذلك وفقا للتقرير الذي نشرته وكالة أنباء "رامتان" على موقعها الإلكتروني السبت 29-9-2007.


ويرى مواطنون أن الدراما السورية تلامس الكثير من المعاني اليومية والتراثية الفلسطينية، ناهيك عن التشابه الكبير في الألفاظ والمصطلحات وحتى وجبات المطاعم واللباس التراثي العريق.

وحسب الشاب حسن جود الله من مدينة نابلس فإن أهل المدينة يشعرون بالراحة النفسية لمتابعة كل ما هو سوري؛ نظرا للتشابه بين نابلس ودمشق، حتى انها سميت عبر التاريخ بدمشق الصغرى؛ بل إن الشابين الراغبين بالسفر للنزهة وشهر العسل باتوا يقصدون سوريا.

ويتجمع شبان فلسطينيون حول الشاشة الصغيرة في المقاهي لمتابعة الحلقة في ليالي رمضان، وهم يحتسون الشاي والقهوة ويمسكون بالنرجيلة التقليدية.

ويعمد رواد الشبكة العنكبوتية لمحاولة استباق الحلقات والبحث عنها في الإنترنت ويقومون بمتابعتها باستمرار وتكرار مشاهدتها عبر الشبكة وتخزينها. لتكون حلقات على شاشة الكمبيوتر.

وتنتشر ألفاظ وعبارات لشخصيات رئيسة في باب الحارة على ألسن الأطفال والفتية والشبان على حد سواء، ويتندرون في تمثيل لقطات لهم ويقلدونهم في حركاتهم ويطلقون على بعضهم أسماء الشخوص المركزية في المسلسل؛ مثل أبي عصام وأبي شهاب وأبي قاسم وصطيف وآخرين.

ولا يخفي آخرون تعلقهم بالمسلسل كونه يعايش جزءا من الحياة اليومية للثورة الفلسطينية ومشاركتها في ثورات الشام والتعاون الوثيق بين الثوار على مر العصور السابقة؛ لتضفي بعدا وطنيا في سياق الصراع في المنطقة وجزئياته.

ولم يفوت رسام الكاريكاتير الفلسطيني الشاب محمد سباعنة ربط المسلسل الدرامي بالأزمة الفلسطينية الداخلية، وقام بتوظيف اسم الحلقة الدرامية باب الحارة بلوحة فنية نشرت مؤخرا بدت فيها الضفة الغربية وقطاع غزة كحارتين في المنطقة، وكتب معلقا بسخرية لاذعة "حارتان بدون باب".فلسطينيون يستعجلون صلاة العشاء والتراويح 11.gif

tgs'dkd,k dsju[g,k wghm hguahx ,hgjvh,dp fsff "fhf hgphvm"

رد مع اقتباس