الموضوع: بشرى حلوة لك يا
عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 08-24-2007, 11:21 AM

زيزو1


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

زيزو1 غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 4689
تاريــخ التسجيـــــــل: Jul 2007
الجنــــــــــــــــــــس:
العــــــــــمـــــــــــــر: 43
مكان الإقـــــامـــــــة: مصر
مجموع المشاركــات : 404  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 199 / 45
مستــوى الســـمعة: زيزو1 has a spectacular aura about زيزو1 has a spectacular aura about
آخــــر تواجـــــــــــد: 10-13-2008 [ 12:02 AM ]
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى زيزو1

بشرى حلوة لك يا


بشرى حلوة لك يا تا!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
ياتارك الصلاة : أنت المقصود بهذه الأيات القرآنيه!!
1- انت المقصودبقوله تعالى(( فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا الا من تاب وامن وعمل صالحا))
2- انت المقصود بقوله تعالى(( يوم يكشف عن ساق ويدعون الى السجود فلا يستطيعون ، خاشعة ابصارهم ترهقهم ذلة ، وقد كانوا يدون الى السجود وهم سالمون ))
3- انت المقصود بقوله تعالى (( ماسلككم في سقر قالوا لم نك من المصلين ))
4- انت المقصود بقوله تعالى (( واذا قيل لهم اركعوا لايركعون ويل يومئذ ببمكذبين ))
5- انت المقصود بقوله تعالى (( فلا صدق ولا صلى ولكن كذب وتولى ثم ذهب الى اهله يتمطى اولى لك فأولى ثم أولى لك فأولى ايحسب الانسان ان يترك سدى))
ياتارك الصلاة : لماذا تركت الاسلام ؟
1- فأنت لم تعد مسلما ، بل أصبحت مرتدا كافرا بنصوص القران الكريم السابقة والسنة الصحيحة وقول الصحابة رضي الله عنهم واليك بعضا منها :
2- قال صلى الله عليه وسلم (( بين العبد وبين الكفر والشرك ترك الصلاة )) مسلم
3- وقال صلى الله عليه وسلم (( العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة ، فمن تركها فقد كفر )) احمد وابوداود
4- وقال صلى الله عليه وسلم (( من لم يحافظ عليها لم تكن له نورا ولا نجاة ولا برهانا وكان يوم القيامة مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف )) احمد وابن حبان
5- وقال التابعي عبد الله بن شقيق ( كان اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لايرون شيئا من الاعمال تركه كفر غير الصلاة ) الترمذي
6- وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه ( لاحظ في الاسلام لمن ترك الصلاة )

الأحكام الشرعية للمصر على ترك الصلاة :
1- حكمه : كافر مرتد يستتاب من ولي الامر فان تاب والا قتله مرتدا .
2- جنازته : لايغسل ولا يكفن ولا يصلى عليه ولا يقبر في مقابر المسلمين . ولايحل تقديمه للمصلين ليصلوا عليه .
3- الدعاء له : لايجوز الدعاء له بالرحمة والمغفرة بعد موته ، لكن يجوز الدعاء له بالهداية فقط ان كان حيا .
4- ميراثه وولايته : تركته لبيت المال، ولايجوز ان يرث احد من المسلمين ، ولاتجوز ولايته على مسلم من ابناء واخوان وغيرهم .
5- زواجه : لايحل تزويجه من مسلمة واذا عقد له فان العقد باطل ولا تحل له الزوجة ، وان كان تركه للصلاة بعد القران فان نكاحه ينفسخ .
6- حاله في الدنيا : قال تعالى (( ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة اعمى )
7- ذبيحته : اذا ذبح يحرم اكل ذبيحته ، مع جواز اكل ذبيحة اليهودي والنصراني .
8- دخوله الحرم : لايجوز ان يمكن من دخول مكة ولا حدود حرمها .
9- حكم صحبته : لاتجوز والواجب هجره والبعد عنهخاصة اذا في هذا توبته .
10- مصيره في الاخره : لايدخل الجنة وماواه النار خالدا مخلدا فيها ويحشر مع فرعون وهامان .....
11- في الاحتظار : تضرب الملائكة وجهه ودبره ، ويعذب العذاب الشديد ولهذا تسود وجوه بعضهم .
12- في القبر : ( يفتح له باب من النار ويمهد له من فرش النار) ( يقيض له ملك في يده مرزبه فيضربه ضربة فيصير نرابا .....)

ياتارك الصلاة : تب وصل قبل الخلود في الجحيم !!
* قال : لم أكن اظن اني سوف اصلي في يوم من الأيام ، فمنذ نشأت وأنا لا أعرف طريق المسجد ، وكنت أنفر من هؤلأ الذين يلحون علي ان اصلي !! ولكن تغير كل شئ حينما قال لي احد الناصحين كلمات قليلة ولكنها كانت كافية !! قال لي : ليس بينك وبين ان تعذب في النار، خالدا فيها ، الا ان تموت ، وأنت قد تموت الان !! او بعد دقيقة ! وهل تنكر هذا ؟ وبعد ان كنت تعيش بيننا في هذه الحياة فلسوف تنتقل الى العذاب الأليم !!
هذه كلماته التي أيقظتني من غفلتي .

* وقال احدهم : كنت تاركا للصلاة ... كلهم نصحوني .. أبي أخوتي .. لا أعبأ بأحد .. رن هاتفي يوما فاذا بشيخ كبير يبكي ويقول أحمد ؟ .. نعم ! .. احسن الله عزاءك في خالد وجدناه ميتا على فراشه .. صرخت : خالد ؟! كان معي البارحه .. بكى وقال : سنصلي عليه في الجامع الكبير .. اغلقت الهاتف ... وبكيت خالد ! كيف يموت وهو شاب ! .. دخلت المسجد باكيا .. لأول مرة أصلي على ميت .. بحثت عن خالد فاذا هو ملفوف بخرقة .. أمام الصفوف لا يتحرك .. صرخت لما رأيته ... غطيت وجهي بغترتي وخفضت رأسي .. حاولت أن أتجلد ... جرني أبي الى جانبه .. وهمس في أذني (( صل قبل ان يصلي عليك )) أخذت انتفض وأنظر الى خالد .. لو قام من الموت .. ترى ماذا سيتمنى .. انصرفن للمقبرة .. أنزلناه في قبره .. أخذت أفكر : اذا سئل عن عمله ؟ ماذا سيقول : بكيت كثيرا .. لا صلاة تشفع .. ولا عمل ينفع ...

اخي قيم الموضوع بالسلب او بالايجاب بشرى حلوة reputation.gif

favn pg,m g; dh

رد مع اقتباس