عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 07-03-2007, 10:30 AM
الصورة الرمزية SUN

SUN


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

SUN غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 1801
تاريــخ التسجيـــــــل: May 2007
الجنــــــــــــــــــــس:
مكان الإقـــــامـــــــة: بلجيكا
مجموع المشاركــات : 895  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 554 / 58
مستــوى الســـمعة: SUN is a name known to all SUN is a name known to all SUN is a name known to all SUN is a name known to all SUN is a name known to all SUN is a name known to all
آخــــر تواجـــــــــــد: 05-02-2008 [ 02:17 PM ]

الأنسان الفعال3.


لانزال نستعرض سويًاأهم المزايا التي يتصف بها الإنسان الفعال:



الميزة السابعة: فهم آليات التفاوض:


المفاوضة عملية مشتركة في اتخاذ القرار يشارك فيها طرفان أو أكثر في محاولة لتكييف مصالحهم المتعارضة للوصول إلى حل مشترك يرضي الجميع ,يستخدم فيها كل طرف معلوماته وقوته للتأثير على موقف الطرف الآخر وسلوكه ,ومن جهة أخرى فإن اتخاذ القرار هو نوع من التفاوض مع النفس فإن لم تستطع الالتزام بقرار اتخذته فقد تغلبت عليك نفسك الأمارة بالسوء وخسرت تلك الجولة.

الإنسان العادي أسير لطريقة واحدة يطبقها في جميع الحالات مهما كانت النتيجة التي يسعى لها وأياً كانت علاقته مع الطرف الآخر أما الإنسان الفعال فيعرف استراتيجيات مختلفة للتفاوض من تنازل واحتواء وصلابة يعتمد الأنسب منها لكل حالة فيعرف متى ينسحب ومتى يتعاون ومتى يتشبث برأيه .......وهناك عوامل كثيرة تؤثر في نتيجة التفاوض وقد يُعتبر كل منها غير هام بمفرده لكنها بمجموعها تغير مسار الحالة من النجاح إلى الفشل أو العكس.

ومن هذه العوامل:الخبرة,طريقة وتوقيت عرض الرأي,مكان التفاوض,نبرة الصوت,حركات الجسد,إلخ.......وعموما فإن نجاح أي عملية تفاوض يعتمد شكل كبير على الذكاء العاطفي خاصة عندما
يكون الطرف المقابل لك من ذوي المراس الصعب.


الميزة الثامنة:التفكير الاستراتيجي واتخاذ القرار:


وضع الخطط في حياتنا والمقارنة بين الخيارات المتوفرة واختيار الأفضل منها,فنحن بحاجة لاتخاذ القرارات كل يوم لذا لا بد من معرفة آلية اتخاذها ولكن مع مراعاة عدم التسرع في ذلك,وإنما علينا تعلم كيف نخرج من أتون المشكلة وننظر إليها من بعيد للإحاطة بها والتصرف حيالها بأفضل طريقة ممكنة.

ان التفكير الاستراتيجي هو تنظيم أفكارنا وسلوكنا بطريقة سليمة للوصول للهدف المنشود.

ان الإنسان بطبيعته استراتيجي في تفكيره في شؤونه الخاصة والعامة لكن البعض قد يستخدم استراتيجيات جيدة ومناسبة والبعض الآخر سيئة وغير فعالة,فالمهم إذاً هو اختيار الاستراتيجية الصحيحة والسليمة التي توصلنا لحيث نريد.

فما هي علائم الجودة؟أن تكون معقولة وطموحة وتستحق جهودنا ونملك وسائل تنفيذها ولدينا الاستعداد للقيام بكل متطلباتها.



الميزة التاسعة:المواصفات الشخصية:


وتتضمن اكتساب مهارات تفيدنا في التواصل مع الآخرين وفهمهم وكسب ثقتهم والتأثير بهم ولا يمكن أن نحسّن من نظرة الآخرين لنا ما لم نحسّن من حقيقتنا ولا يحصل ذلك إلا بتغيير عاداتنا وأقوالنا وأفعالنا وقبله بالتأكيد تغيير مفاهيمنا وطريقة تفكيرنا.

وعلى الرغم من أن عمليتي تحديد الهدف ووضع خطة له شاقتان إلا أنهما أكثر سهولة من التطبيق الفعلي ,ألسنا كثيراً ما نعاهد أنفسنا على الالتزام بأمر ما ثم نتراجع بعد خطوة أو اثنتين؟؟إنما مرد ذلك لعوامل من أهمها ضعف الشخصية وقلة تقدير الذات.

إن شخصية الإنسان هي مرآة لما تكدس في نفسه من علمه وعمله ومعرفته وتجاربه وأفكاره ومواقفه والمهارات التي تعلمها والخبرات التي مر بها,وعليه يعتمد نجاحه في تجاربه وقراراته ومواقفه القادمة.

وعملية بناء الشخصية بحاجة إلى زمن وجهد والتزام و لا يمكن استعجالها أو اختصارها ,فهي كالزراعة حرث وبذر وري وسماد وتقليم ومكافحة آفات ثم يأتي أوان الحصاد,ولا يمكنك إنجاز ذلك في أيام قليلة مهما كنت نشيطاً وذكياً .



الميزة العاشرة:التوازن:


بين العقل والجسم والروح واحتياجاتهم وعدم المبالغة في شأن من شؤون حياتنا على حساب غيره فنولي اهتمامنا بعملنا وعائلتنا و صحتنا ونكرس وقتاً للاستعداد لإتقان أعمالنا واكتساب مهارات جديدة نرفع بها مستوى معيشتنا دون إرهاق أنفسنا ,ونسعى بحكمة لكل ما يحقق سعادتنا فلا ننجح في العمل على حساب الصحة أو نجمع المال على حساب العائلة,ولا نسعى لتحقيق مصالحنا الشخصية وننسى واجباتنا وحق المجتمع علينا,أو نتجاهل قيمنا ومبادئنا واحترامنا لذواتنا وكرامتنا عندما نتطلع إلى تنفيذ رغباتنا والوصول إلى غاياتنا.


إن حاجات الإنسان الأساسية يمكن تحديدها بالحاجات المادية والعقلية والاجتماعية والروحية ولا بد لتحقيق التوازن تأمينها كلها لأن إنكار بعضها أو تجاهله يفقدنا السعادة التي لا تتحقق إلا بالتوازن ..إذا شعرت بانزعاج أو خواء أو ملل لا تعرف مصدره فكّر بهذه الجوانب وابحث عن واحد منها تجاهلته بقصد أو بدون قصد وحاول تلبية ندائه.........



إعداد د/غالية الإمام من كتاب المزايا العشر للإنسان الفعال

hgHkshk hgtuhg3>

رد مع اقتباس