عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 06-18-2007, 05:31 AM

maya lovely


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

maya lovely غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 2645
تاريــخ التسجيـــــــل: Jun 2007
الجنــــــــــــــــــــس:
العــــــــــمـــــــــــــر: 35
مكان الإقـــــامـــــــة: syria-kSA
مجموع المشاركــات : 106  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 201 / 45
مستــوى الســـمعة: maya lovely has a spectacular aura about maya lovely has a spectacular aura about maya lovely has a spectacular aura about
آخــــر تواجـــــــــــد: 10-12-2008 [ 02:21 PM ]

شو مسكين طالب البكالوريا......


الأمواج كما تحلو رياح الأسئلة التي تنتظرهمبكالوريا سوريّة بامتياز: ها هي المصيرية دقّت طبولها وفتحت مراكزها ومن يبصم أكثر يجمع أكثر ويدخل الفرع الذالامتحانات ي يرغب به ( إذا شاءت الأقدار ) والطلاب يتقاذفون مثل,

ونراهم يتبادلون الأسئلة المتوقعة أو المتسربة ويتهافتون على الأسئلة التي يدلوا بها كل أستاذ قدير الذي يعد الأسئلة التي يعطيها لكم طابو لاشك بها فهي التي ستأتي في الامتحان ؟؟!
نراهم كذلك الأمر خائفين مترقبين لا يفكرون باقتناء المعلومة بقدر ما يفكرون باقتناء العلامة من حيث ما كانت بالامكان حتى يجتازوا بوابتهم الحديدية إلى أحلامهم المرتقبة مهما كلف الأمر ذلك .
ومن المشاهد المثيرة:
(( قول الطالب لزميله: ترى هذا العام ما هي المادة التي سيضربوننا فيها؟؟؟!!))
ناهيكم عن حر الصيف وبدء موسم الاصطياف والجميع يريد استغلال هذا الفصل بالاصطياف والمرح والاسترخاء.
ويكون الطالب في هذا الوقت جالس خلف كتابه يبصم بدقة حتى دون فهم ما يقرأ إذا اضطره الأمر ذلك ففي التصحيح لا يهمهم إن كان الطالب فهمان أو غير ذلك ؟؟!... فالمهم أن لا يكون أي كلمة ناقصة أو زائدة في الورقة فقد تغير مجرى حياته ويضطر لإعادة العام الدراسي رغم نجاحه ويكمن السبب في علامة واحدة سقطت سهواً ففوتت عليه فرصة ( حلمه) فيكون بذلك قد أضاع عام من حياته من أجل هفوة أو عدم المقدرة على تحمل الضغط الذي مورس عليه فبل وأثناء الامتحان.
إلى أن نشاهد مشهد آخر بقول طالب البكالوريا:
(( لقد أصبح من الأمر الطبيعي لطالب البكالوريا أن سنته الدراسية هي سنتين دراسيتين ولا حاجة للجدل؟؟!)).
متناسين إنجازات الطالب السابقة ومهاراته في ذاك المجال أو ذاك, ناهيكم عن أن هذا النموذج من الامتحان والممارسات التي يبدعون بها من صوب وناحية تضيع على مجتمعنا ووطننا فرصة تميز الطالب المبدع أمام صعوبة الأسئلة وضخامة المنهاج, و أن المهم في الامتحان هو الحفظ بصم بالفاصلة والحركة إذا اضطر الأمر, حتى في مواد الكيمياء والرياضيات والفيزياء.
وأما الأهل فيكونون بحالة تأهب قصوى واستنفار رهيب حتى يأمّنون لأولادهم سبل الراحة وأفضل الأجواء مسكين طالب البكالوريا...... eek.gif
ويهمون بتحضير قوائم الأطعمة والمشروبات المنشطة للذاكرة لمساعدة أبنائهم على الصمود.
ويتشاطرون الأهل بتقديم ( مسابقة) النصيحة الأنجع والأفيد لابنهم النجيب والطالب نراه لا حول ولا قوة له يتلقى ويتأهب, وتصدر عنه ردّات فعل غريبة نتيجة الكوارث المحيطة به, والأهل يعزوا ذلك بأنه مراهق.
ونرى الأهل يرفعون الصلوات حتى يتجاوز ابنهم أو ابنتهم المحنة بسلام.
والجميع يبقى متأهب ولا يتنفس الصعداء حتى انتهاء الامتحان وصدور النتائج والمفاضلة الأولى ثم تأتي المعدلات التعجيزية لدخول الجامعة وتحقيق الحلم فكلية الطب البشري تحتاج لـ 237 درجة من 240درجة أي 98% من المجموع العام.
مع العلم أن العام الماضي كادت أن تكون الأسئلة في فحص الشهادة الثانوية الفرع الأدبي والفرع العلمي على الشكل التالي:
(( أجب عن 375 سؤال فقط من الأسئلة التالية: من هو المسئول عن تفجيرات 11 أيلول هو:
( بن خلدون – بن رشد - بن سينا – كل ما سبق ) وهكذا ؟؟! )) .
ناهيكم عن أن هؤلاء الطلاب هم من فصيلة البشر فلهم مقدرة على تحمل الضغوط الدراسية والاجتماعية الجمّة فكثيرا ما يتناقل الناس أحاديث الإصابات والحوادث التي تحصل في خضم الامتحانات ونشاهد البكاء والنحيب على أبواب المراكز الامتحانية قبل الامتحان وبعد الامتحان كذلك حالات الإغماء والرجفة واللوقة في بعض الأحيان, حيث يصاب بها الطالبات والطلبة. مسكين طالب البكالوريا...... 19.gif
ولذا دعونا نسمح لأنفسنا بالنظر إلى طلبة البكالوريا بشفقة وحزن أسى وألم على حالهم التي يرثى لها.
فإلى كل من يهمه الأمر ومن لا يهمه نقول:
الرأفة بأبناء وبنات وطننا الحبيب رعاهم الله ورعاكم.مسكين طالب البكالوريا...... biggrin.gif

a, ls;dk 'hgf hgf;hg,vdh>>>>>>

رد مع اقتباس