عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 05-12-2007, 03:59 AM

نواس


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

نواس غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 1139
تاريــخ التسجيـــــــل: Mar 2007
الجنــــــــــــــــــــس:
العــــــــــمـــــــــــــر: 58
مجموع المشاركــات : 9  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 50 / 41
مستــوى الســـمعة: نواس will become famous soon enough
آخــــر تواجـــــــــــد: 10-05-2007 [ 03:19 AM ]

حركة الشباب المجاهدين:: لقد عادت زمام المعارك إلى أيدي المجاهدين::


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدُ لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد
{ وَ ماَ تُخْفي صُدُورُهم أكبَرْ}

ها هم اليوم أعداء الله المرتدون العملاء قد أظهروا حقيقة ما أخفت صدورهم من عدائهم لهذا الدين وأهله وبدؤوا يجهرون بكل رذيلة وجريمة، وما تركوا بابا للشر إلا وَلجُوه ، فنزعوا النقاب عن أخواتنا المحجبات واختطفوا بنات الدعاة و الصالحين واستهزؤوا بالله رب العالمين وبإمام المرسلين و بالقرآن العظيم، وتحدى كبير أغبيائهم رئيس محافظة بنادر (محمد طيرى) علماء المسلمين قائلا : من يرى وجوب الحجاب والنقاب في الشريعة الإسلامية فليأت بالدليل؟
فما تقولون يا علماء المسلمين ؟

ومهما كان الأمر فإن حركة الشباب المجاهدين قيادة و جنودا يطمئنون المسلمين بأنهم يُـشْهدون الله العظيم مستعينين به متوكلين عليه بأنهم سوف يمضون قدما يبذلون ما في وسعهم في سبيل الله ، نصرة لهذا الدين و ذبـًّا عن أعراض المسلمات الحرائر اللاتي نال من شرفهن الأعداء من جنود الكفر والردة ، و لتكون كلمة الله هي العليا و يكون الدين كله لله.
كما نبشر أمة الإسلام بأن زمام المعارك قد عادت في أيدي المجاهدين - بفضل الله- لأن العدو الصليبي المدحور غالبُ أمرِه ما يلجأ في حربه إلى عدته و عدده ، و ملجأ المجاهدين الله ، فلم تعد تنفعه الطائرات و لا الدبابات و لا المدرعات كلها قد عَجَزَتْ- بفضل الله- أمام حرب العصابات في شوارع المدن و الغابات ، فالألغام و العبوات لها بالمرصاد وقبلها ليوث الاستشهاد ، زد إلى ذلك أن المجاهدين نقلوا المعركة إلى عقر دارهم، و سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون
وأما تجرؤ المرتدين على الله جل جلاله وتسلطهم على المسلمين فلا يزيدنا إلا ثباتا على الدرب ويقينا بأن النصر قريب بإذن الله تعالى ، وما من يوم إلا و فيه عملية تفجيرية أو هجومية تشن على أهم مراكزهم وتستهدف أبرز قادتهم.
فلقد تمكن المجاهدون - بفضل الله تعالى -اليوم ( الجمعة: 11-05-2007 )من تفجير عبوات في شوارع مختلفة كلها أصابت أهدافها فنحمد الله و نشكره ،
و لينصرن اللهُ من ينصره .
الله أكبر ... الله أكبر ... الله أكبر
{ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}
اللهم منزل الكتاب سريع الحساب هازم الأحزاب
اهزم الإثيوبيين الصليبيين وإخوانهم المرتدين ومن كان في صفهم
إخوانكم
في حركة الشباب المجاهدين
المصدر:
(مركز صدى الجهاد للإعلام)
الجبهة الإعلامية الإسلامية العالمية

pv;m hgafhf hgl[hi]dk:: gr] uh]j .lhl hgluhv; Ygn Hd]d

رد مع اقتباس