عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 04-30-2007, 02:18 PM
الصورة الرمزية AmooNa

AmooNa


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

AmooNa غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 278
تاريــخ التسجيـــــــل: Dec 2006
الجنــــــــــــــــــــس:
مكان الإقـــــامـــــــة: JoRdaN
مجموع المشاركــات : 3,989  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 5069 / 182
مستــوى الســـمعة: AmooNa has a reputation beyond repute AmooNa has a reputation beyond repute AmooNa has a reputation beyond repute AmooNa has a reputation beyond repute AmooNa has a reputation beyond repute AmooNa has a reputation beyond repute AmooNa has a reputation beyond repute AmooNa has a reputation beyond repute AmooNa has a reputation beyond repute AmooNa has a reputation beyond repute AmooNa has a reputation beyond repute
آخــــر تواجـــــــــــد: 07-03-2009 [ 02:57 PM ]
برجي : Cancer

من ساس نفسه ساد ناسه!!


من ساس نفسه ساد ناسه!!

نفسه ناسه!! 1177931093.gif

مما أثر عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب-رضي الله عنه-,قوله:
"العاجز من عجز عن سياسة نفسه".
فالنفس بحاجة ماسة إلى هذه السياسة,التي تقف بها على حقيقة النفس,و سياسة النفس هي نوع من أنواع لتزكية لها , التي بها يكون الفلاح و النجاح(قد أفلح من زكاها) ,و عدم السياسة نوع من أنواع الدس,الذي هو أصل الفساد و الخسران)و قد خاب من دساها).
هذه السياسة تبصّرك بحقيقة نفسك,و تطلعك على تفاصيلها, وتوقفك على كثير من عيوبها,فتقف عند الايجابيات معززا و عند السلبيات معالجا, و عند مواطن الخلل مصححا, و مواطن الاعوجاج مقوما ومن كان قادرا على سياسة نفسه ماهرا في قيادتها صادقا في نقدها مخلصا في تزكيتها كان لغيرها أكثر قيادة و أعظم سياسة بل تتقدم به الصفوف و تتصدر به المجالس و تتوج به الأحاديث .. قال بعض الحكماء:"من ساس نفسه ساد ناسه".
فما أسهل قيادة الناس لمن كان زمام نفسه بيده, وما أشق قيادة واحد من الناس لمن كان زمامه بيد نفسه ..
تحركه أهواؤه, و تعبث به شهواته, وتطيش به نزواته, ويشتط به تعصبه الأعمى.
فمن قادته نفسه,ضل سعيه, وفسد عمله , وقطعت معه العلاقات , فالنفس حين تقود لا تكون إلا أمارة بالسوء تأمر بالحرص على الدنيا جمعا و كنزا الأمر الذي يترتب عليه شح مطاع و طمع قاتل و قطيعة بغيضة النفس القائدة هي نفس امتلأت بحب الدنيا و حب الدنيا رأس كل خطيئة..
من ساس نفسه ,اتسعت حتى تتسع الجميع, حبا و تواصلا و تواضعا و تقديرا و احتراما و الناس يحبون المكان الواسع الفسيح...
أما من ساسته نفسه وقادته فإنها تضيق و تضيق ,حتى تبدو أشد ضيقا من خرم إبرة, و الناس بطبيعتهم لا يحبون المكان الضيق أبدا, لهذا كان السجن مكانا ضيقا.
من ساس نفسه علت مرتبته و سمت مكانته ولا جانبه و حسنت أخلاقه.
من ساسته نفسه يعيش صغيرا و يموت صغيرا و يرحل غير مأسوف عليه, لأنه عاش لنفسه و جاهد في سبيلها و خاصم من أجلها و تمترس خلفها و من كان شأنه كان صغيرا جدا.
من ساس نفسه اقتص منها عند الخطأ و حاسبها عند التجاوز, وعاقبها عند الظلم , يبصر عيوبها و لا يتغاضى عنها.. قال بعض البلغاء: من قوي على نفسه تناهى في القوة و من صبر على شهوته بالغ في المروءة.
من ساسته نفسه برأها من كل عيب و زينها بكل خلق و رفعها فوق كل شبهة في الوقت الذي يرى دقائق العيوب عند الاخرين..التي ربما تتضاءل جدا أمام ما فيه من العيوب و الأخطاء و قد قال الحكماء:" من رضي عن نفسه أسخط عليه الناس" لأنه لا يرى غيرها أصلح عملا و لا أحسن قولا و لا أحكم رأيا منها..
فعليك بنفسك يدوم فضلك و ينسأ لك في أثرك و يبارك لك في عمرك


نفسه ناسه!! 1177931093.gif



lk shs ktsi sh] khsi!!

رد مع اقتباس