عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 03-07-2009, 01:19 AM
الصورة الرمزية فلسطينية وأفتخر

فلسطينية وأفتخر


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

فلسطينية وأفتخر غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 1178
تاريــخ التسجيـــــــل: Apr 2007
الجنــــــــــــــــــــس:
العــــــــــمـــــــــــــر: 24
مكان الإقـــــامـــــــة: قلب ماما =)
مجموع المشاركــات : 9,137  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 4797 / 227
مستــوى الســـمعة: فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute فلسطينية وأفتخر has a reputation beyond repute
آخــــر تواجـــــــــــد: 10-10-2011 [ 11:46 AM ]
برجي : Taurus

حلم بعثره الواقع..ઇ


حلم بعثره الواقع


بودي ان ارسم كلماتي هنا بحبر أحمر، لأقول لكم إن حروفي خجلى، أأنعى ضمائرنا.. أم أزغرد لشهدائكم.. أم أبكي على أشلاء غزة.. أم أعتذر لك يا “فلسطين”؟



فإذا نعيت هل تكفي كلماتي لوصف شدة موت ضمائرنا؟ وإذا زغردت هل يتشرف شهيدكم بفرحي؟


وإذا بكيت هل تقبل الدموع الانسياب على خدي.. أم ترفض معتذرة الانسياب على خدود أمثالي “موتى الضمير”؟



وإذا اعتذرت هل تقبلي يا أرض الشهداء اعتذار المقصرين؟ هل يحق لأمثالي الحياة وشرفاء ارض العزة يموتون؟



عزيزتي غزة: سأرويك لأجيال قادمة كقصة امجاد الماضي.. سأرويك غداً لأبنائي.. سأرويك كأسطورة.. كأغنية.. كحلم بعثره الواقع، وقبل النوم.. أداعب شعيرات طفلتي.. وأغنيك لها.. أغنية الحالم.. وأقصك كرواية التاريخ.. كان يا ما كان ياطفلتي كانت - في زمن أغبر - طفلة مثلك.. بريئة.. أميرة.. عذراء.. كالوردة.. تدب في عروقها سعادة الحياة، وفي ليلة غاب فيها شعاع القمر، وانطفأت أنوار النجوم، وفاضت أرواح العزة والنخوة والمروءة، وانتحر الضمير، وخرست الألسن، وتوقفت القلوب عن النبض، وتحولت الى صخرة من صخور رواسخ الجبال.. في ذلك اليوم.. حينما انقلبت موازين الحياة.. هجمت وحوش الليل على تلك الطفلة البريئة.. أدموها.. مزقوا بكارتها.. نهشوا كل موقع من جسدها.. خنقوا عروق الحياة في دمها.



اختنقت الحياة في أوصالها.. اشتعلت النيران في أجزائها، وامتزج الطيب بالدم، وغرقت الطفلة بدمائها، لكن العدل ينتصر، والحق يغلب.. هكذا سنة الله.


كل موضع من جسدها دافع عنها.. كل خلية في انسجتها استحالت جمرة مشتعلة.. وفار الدم في عروقها.. وتأججت نيران غضبها، فارتجفت قلوب الوحوش، وسرى الرعب في اوصالهم، وتحولت وحشيتهم الى جبن وخوف، وانتصرت صديقتنا يا بنيتي نصراً مؤزراً، لكن تركت بها آثار وجراح يصعب على الأيام مداواتها.. صغيرتي.. أتدرين من هذه الطفلة؟


إنها (غزة).


والوحوش.. لا داعي لأعرفك بهم




هذا الكلام .. (( منقووول )) .. من قلب عضوة من اعضاء النادي بعثره الواقع..ઇ biggrin.gif

دمتم بــود جميعاً

pgl fuevi hg,hru>>ઇ

رد مع اقتباس