عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 02-17-2009, 12:39 PM
الصورة الرمزية ضياء الفجر

ضياء الفجر


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

ضياء الفجر غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 5290
تاريــخ التسجيـــــــل: Aug 2007
الجنــــــــــــــــــــس:
العــــــــــمـــــــــــــر: 30
مكان الإقـــــامـــــــة: مصر
مجموع المشاركــات : 1,558  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 5213 / 158
مستــوى الســـمعة: ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute
آخــــر تواجـــــــــــد: 08-08-2012 [ 11:51 AM ]
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ضياء الفجر

فلترة عقول الشباب العربي .. مهمة من ؟!!


اكتسب الشباب في العالم العربي العديد من الصفات السلوكية المنحرفة ، والتي أصبحت تشكل خطرا على مستقبل الدول العربية والإسلامية ، الأمر الذي جعلها في مقدمة اهتمام العديد من علماء الاجتماع والباحثين ، لوضع العديد من الخطط لمواجهة تلك الانحرافات السلوكية والعمل إيجاد خريطة طريق لفلترة عقول الشباب العربي من تلك الصفات المنحرفة .
آليات عديدة بدأ علماء الإجتماع في العالم العربي يضعونها لعمل فلترة لعقول الشباب ستظهر جلية في مؤتمر " أنواع الضوابط الاجتماعية الواجبة في مواجهة السلوك المنحرف"الذي تنظمه لجنة شؤون المرأة في دولة الكويت بالتعاون مع جامعة الدول العربية يوم 17 فبراير الجاري( اليوم )، لإلقاء الضوء على مشكلة اجتماعية مهمة وهي الانحرافات والاضطرابات السلوكية التي أصبحت تضر المجتمع سواء في الكويت أو في الدول العربية ، خصوصا أن الكثير من السلوكيات الغريبة التي تطفو على السطح نتيجة الانفتاح والعولمة والاختلاط بالأجانب بدأت تؤثر فعليا على الشباب
من جانبها أكدت أستاذة تدريب ميداني بقسم الاجتماع بكلية الخدمة الاجتماعية في الكويت لدكتورة ابتسام القعود في تصريحات صحفية لجريدة الرأي الكويتية، أن العالم العربي بحاجة إلى مثل هذه المؤتمرات التي تبحث هذه الظواهر وتفتش عن أسبابها للوقوف على طرق معالجتها واستئصالها ، كما يتيح المؤتمر أيضا فرصة الإطلاع على التجارب العربية الأخرى في مواجه مثل هذه السلوكيات وكذلك تبادل الخبرات بين الاختصاصين في هذا المجال لان هذه السلوكيات بعضها مشترك بين الدول العربية التي تتوحد في القيم والسلوكيات وحلولها غالبا ما تقوم على نظريات موحدة يمكن توظيفها بحسب البيئة التي تطبق بها .
وأضافت القعود :"كما أن المؤسسات التربوية لها دور بارز في مواجهة هذه السلوكيات كونها الحياة الثانية التي يكتسب فيها الأبناء سلوكياتهم لذلك يجب أن تكون هذه المؤسسات واعية لما يستجد من سلوكيات دخيلة ورصدها وعلاجها حتى لا تنمو مع الطفل ، فان لم تتم مواجهتها من البداية فسوف تكبر وتستفحل ويصعب تحجيمها".
وأوصت بعمل دورات وتدريبات للقائمين على المدارس لتدريبهم على كيفية مواجهة هذه السلوكيات المنحرفة والتعامل معها بأسلوب علمي ، بالإضافة إلى دور الإعلام الذي لا يستهان به كونه المدخل الرئيسي لبعض هذه السلوكيات عن طريق القنوات الفضائية التي لابد أن يوضع لها ضوابط وفلاتر قبل أن تصب في عقول أبنائنا.
من جانبها قالت الأستاذة بقسم الاجتماع كلية العلوم الاجتماعية الدكتورة هند المعصب ان السلوك المنحرف في المجتمع بدأ في الظهور منذ فترة ليست بقليلة لذلك لابد من دراسته ومواجهته الآن أفضل من غدا قبل انتشار بعض هذه السلوكيات وتصبح ظاهرة، فالانبهار بالثقافة الغربية دفع الكثيرين إلى التقليد الأعمى دون تمييز بين الصالح والطالح.
من جهة أخرى قال أستاذ علم الاجتماع والكاتب الصحافي الدكتور خالد الشلال : إن الانحراف هو الانحراف عن السلوك العام والعادات والتقاليد وثقافة المجتمع التي ترسم خط السلوك والتعامل بما فيها أسلوب التزاوج والعبادة وغيرها من الثقافة المجتمعية والمستمدة من الدين الإسلامي في الكويت والدول العربية.
وأشار إلى بعض الانحرافات السلوكية التي ظهرت في المجتمعات العربية والتي تعد في غاية الخطورة منها الجريمة والمخدرات وانحراف الأحداث والتسكع في المجمعات التجارية والتحرش والاعتداء اللفظي والجسدي وغيرها من السلوكيات المنحرفة وغير المقبولة ، لافتا إلى أن القيم الاجتماعية خفت في المجتمع الكويتي والعربي بسبب غزو القنوات الفضائية والحرية الزائدة وعدم وجود عقوبة - فمن امن العقوبة أساء الأدب .
وحذر الدكتور الشلال من الحرية الزائدة وغير المنضبطة في المجتمع والتي يستغلها البعض استغلالا سيئا ومنها حرية الصحف والفضائيات والتي لا تراعي في اغلب الأحيان المصلحة العامة وتصب همها في مصالحها الخاصة .
وقال بأن معدل الجريمة زاد اخيراً بسبب الانترنت والتكنولوجيا من دون رقابة وغياب دور الأسرة في الرقابة ولذا زادت الانحرافات السلوكية لتصيب البنات أيضا بعد أن كانت قاصرة على الشباب.
وشدد الدكتور الشلال على ضرورة تفعيل القوانين بمشاركة أطراف حكومية في المؤتمرات التي تناقش هذه المشكلات حتى انه إذا ما خرجت بتوصيات إلى وزارة الداخلية أو الأوقاف يقبلون بها وينفذونها مناشدا وزارات الأوقاف في بلادنا العربية التركيز في خطابها الديني في المساجد لخدمة الشباب وتثقيفهم وتعليمهم بما يتماشى مع الوضع الحالي.

tgjvm ur,g hgafhf hguvfd >> lilm lk ?!!

رد مع اقتباس