عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 01-19-2009, 02:39 PM
الصورة الرمزية ضياء الفجر

ضياء الفجر


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

ضياء الفجر غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 5290
تاريــخ التسجيـــــــل: Aug 2007
الجنــــــــــــــــــــس:
العــــــــــمـــــــــــــر: 30
مكان الإقـــــامـــــــة: مصر
مجموع المشاركــات : 1,558  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 5213 / 157
مستــوى الســـمعة: ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute
آخــــر تواجـــــــــــد: 08-08-2012 [ 11:51 AM ]
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ضياء الفجر

برنامج عملي لإعداد مربيات داعيات (1)





الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد؛ المبعوث معلِّمًا للناس أجمعين، وعلى آله وأصحابه أجمعين..

أخواتي المربيات.. حين يعلن أصحاب دعوة أن دعوتهم دعوة تربية؛ تصبح العناية بالتربية فرضَ عين، وبالتربية يتم إعداد أفراد يحملون القيم، ويعيشون بها، ويقومون بواجبهم نحو تحقيق الهدف العظيم، ولقد أشارت دراسات إلى أن 60% من نجاح العملية التربوية يقع على عاتق المربي، وأن للمربي أثرًا قويًّا على المربين، وهو الذي يتعهَّد الارتقاء بهم، ويؤكد علماء التربية أن الإعداد المتين للمربِّي يؤدي بالضرورة إلى رفع مستوى المربَّى وهذا هو الهدف من هذا البرنامج.

إن شاء الله سوف نقدم الصفة ومظاهرها والواجب العملي الذي يُعين على تحقيق الصفة وتنميتها في النفس:
1- مربية ربانية
حتى يكون للمربية دور مع الأفراد؛ لا بد أن تكون ربانية في كل تصرفاتها.

المظاهر:
* تلقائية في إيقاظ الإيمان أثناء حياتها المعيشية، وهي في العمل أو البيت أو النادي، وهي وسط أخواتها تجدينها توقظ الإيمان بشكل تلقائي.
* تعلِّم الناس وتقرِّبهم من ربهم؛ لأنها تقدِّر تكليف الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
* تخلص في العمل حتى وإن لم تتابَع؛ لأن لديها إحساسًا بالمسئولية الذاتية لأنها مربية.
* تأخذ بالأسباب، وتحسن التوكل على الله، وتعلم أن جهد البشر محدود، وأن التوفيق من عند الله؛ فهي تردِّد الدعاء: "اللهم إنا لا نحسن التدبير فدبِّر لنا أمورَنا إنك على كل شيء قدير".
* تجديها دائمًا لديها ثقة وأمل في نصر الله.
* حين توفَّق في عمل أو حديث ويتأثر الآخرون تُرجع الفضل في ذلك إلى الله لا إلى نفسها.

الواجب العملي:
* المواظبة على الأوراد الخمسة: ورد القرآن، ورد الأذكار، ورد الدعاء، ورد المحاسبة، ورد الرابطة.
* احرصي على تجديد النية دائمًا في كل عمل حتى ولو كان صغيرًا.
* تعوَّدي على الدعاء لأخواتك بظهر الغيب.
* الإكثار من الطاعات، واغتنام أوقات العبادات، واستشعار أسرار كل عبادة، وليكن شعارك: (صلِّي بقلبك).
* تعوَّدي على الاستعانة بالله، وحسن التوكل في كل موقف، وواظبي على ذلك.

2- القدوة
بأن تكون قدوة عملية لأفراد الصف، مربية مؤثرة.

المظاهر:
* قدوة في معاملاتها مع أخواتها وزملائها وجيرانها.
* قدوة في مواعيدها وحسن استغلال وقتها.
* قدوة في مظهرها وحسن تنسيق بيتها.
* متميزة في كل الجوانب؛ فتحقق معنى التربية الشاملة في شخصيتها.

الواجب العملي:
* الوقوف مع النفس والتعرُّف على السلبيات الموجودة، وعلاجها بأن أشرط على نفسي وألزمها وأراقبها وأتابعها.
* الدعاء وصلاة الحاجة "اللهم اهدنا واهدِ بنا".
* احرصي على أن تكوني ذات خلق راقٍ في معاملاتك؛ شعارك (الذوق الراقي) هو الأخلاق الجميلة عندما ترتدين ثوبًا أنيقًا.
* كوني متفاعلةً مع المعاني التي تدعو إليها؛ أي عيشي بقلبك ما يدعو به لسانك.
* كوني القلب الكبير لأخواتك، اسمعي آمالهم وآلامهم وحافظي على أسرارهن.

إلى اللقاء في حلقة جديدة

fvkhl[ ulgd gYu]h] lvfdhj ]hudhj (1)

رد مع اقتباس