عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 12-13-2008, 11:08 AM
الصورة الرمزية ضياء الفجر

ضياء الفجر


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

ضياء الفجر غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 5290
تاريــخ التسجيـــــــل: Aug 2007
الجنــــــــــــــــــــس:
العــــــــــمـــــــــــــر: 30
مكان الإقـــــامـــــــة: مصر
مجموع المشاركــات : 1,558  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 5213 / 157
مستــوى الســـمعة: ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute ضياء الفجر has a reputation beyond repute
آخــــر تواجـــــــــــد: 08-08-2012 [ 11:51 AM ]
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ضياء الفجر

الزوجة الداعية.. التوازن بين الواجبات والحقوق ( الحلقةالأخيرة )


الهمسة الأخيرة

توازن محمود
إن قضية التنازع بين مهام وواجبات كلٍّ من البيت والدعوة وعدم التقصير في أحدهما أو تعدي أحدهما على حقوق الآخر؛ ظاهرة تنتاب العاملات في الحقل الدعوي، وهي إشكالية يشكو منها الأزواج في بعض الأحيان، كما تشكو منها الزوجات، وهي تحتاج في المقام الأول إلى إدراك وحسن فهم حتى نتجاوزها دون أن نقع في تقصير، وهذه بعض القواعد العامة التي يجب أن تحكم الأخت المسلمة حتى لا تقع في هذه الإشكالية:


1- "الوسطية".. بلا إفراط ولا تفريط.
2- "التوازن".. إعطاء كل ذي حق حقه.
3- "ترتيب الأولويات".. فالكل وقت عبادة.
4- "الموازنة بين المصالح بعضها وبعض".. فالمرأة الداعية الواعية تقدم مصلحة الجماعة على مصلحة الفرد، ومصلحة الكثرة على القلة، ومصلحة الجوهر على الشكل.. وهكذا،

وهناك أربعة أشياء إذا اعتمدت الزوجة الداعية عليها حقَّقت هدا التوازن: (التوكل على الله- الصحبة الصالحة- الإرادة والهمة والقوة الإيمانية- الصبر والمصابرة).

ختامًا
إلى الزوجة الداعية.. التي جعلت الدعوة لبّ اهتمامها بدلاً من سفاسف الأمور التي شُغلت بها نساء اليوم من مكياج وموضة.. إليك أيتها الدرة المكنونة في هذه الدعوة.. إليك يا شقيقة الرجل في حمل هم الدعوة.. وإليك يا رفيقة الدرب كانت هذه الوصايا التي تجعلك بارةً صالحةً، راجحة العقل وسامية الغاية، نقية القلب والروح، حسنة المظهر والتصرف والسلوك، إنها معادلاتك الصعبة، وائمي بين عباداتك وحق الزوج ومتطلبات البيت والأولاد وواجب الدعوة، ووزِّعي- في عدالة وقصد وسداد- هذه الحقوق والواجبات، واستعيذي بالله من العجز والكسل والهمّ والحزن، وبالهمة والعزيمة سوف تجدين قرة عينك في القيام بالأعباء الجسام، بلا شكوى ولا ضجر ولا سأم ولا ملل .

نقلاً عن موقع إخوان أون لاين بتصريف

hg.,[m hg]hudm>> hgj,h.k fdk hg,h[fhj ,hgpr,r ( hgpgrmhgHodvm )

رد مع اقتباس