الموضوع: مالحب ؟؟؟
عرض مشاركة واحدة
  #9 (permalink)  
قديم 12-11-2008, 08:34 PM

Saleh


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

Saleh غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 18866
تاريــخ التسجيـــــــل: Dec 2008
الجنــــــــــــــــــــس:
مكان الإقـــــامـــــــة: دبي
مجموع المشاركــات : 6  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 50 / 34
مستــوى الســـمعة: Saleh will become famous soon enough
آخــــر تواجـــــــــــد: 12-13-2008 [ 05:36 PM ]

رد: مالحب ؟؟؟


بسم الله و الصلاة والسلام على رسول الله

هل الحب في الإسلام حلال أم حرام - يقصد –الظاهر- الحب قبل الزواج بين الرجل والمرأة- ؟

الحب في الله والبغضاء في الله قربة وطاعة بين المسلمين، أن يحب أخاه في الله ويبغضه في الله هذا طاعة، يحب المسلمين في الله ويبغض الكافرين في الله، قال الله جل وعلا في كتابه الكريم: لا تجد قوماً يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله فعلى المؤمن أن يبغض أعداء الله ويتبرؤ منهم، وقال سبحانه:قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ، فالمسلم يبغض في الله ويعادي في الله، وهكذا يحب في الله، قال النبي - صلى الله عليه وسلم-: (سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله)، ذكر منهم: (رجلين تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه)،وقال صلى الله عليه و سلم في الحديث الصحيح: (ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله)، وقال عليه الصلاة والسلام أيضاً: (يقول الله يوم القيامة أين المتحابون في جلالي، اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي)، وإذا خطب الإنسان امرأة يحبها في الله لدينها، فلا بأس إن خطبها لحبه لها في الله لدينها واستقامتها فلا بأس بذلك، وهذا مما ينبغي للمؤمن أن يتحرى المرأة الطيبة حتى يخطبها

رد مع اقتباس