عرض مشاركة واحدة
  #9 (permalink)  
قديم 11-02-2008, 12:16 AM

الوكيش


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

الوكيش غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 18041
تاريــخ التسجيـــــــل: Nov 2008
الجنــــــــــــــــــــس:
مكان الإقـــــامـــــــة: اليمن
مجموع المشاركــات : 18  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 150 / 37
مستــوى الســـمعة: الوكيش has a spectacular aura about الوكيش has a spectacular aura about
آخــــر تواجـــــــــــد: 11-30-2008 [ 12:25 AM ]
My Facebook برجي : Aries

رد: الا يستحق شعب فلسطين الدعم؟


أختي الفاضلة........الا يستحق شعب فلسطين الدعم؟......قبل الاجابة يجب عليناكعرب ومسلمين معرفة ماهوتصورنالقضية فلسطين وماقيمة فلسطين للفردالعربي المسلم!!!؟وماهوالبعدالديني والتاريخي لفلسطين!!؟؟فنحنلا نستطيع أن نفهم خطورة اللحظات التاريخية من واقعنا اليوم إلا حين نربطها بالماضي، لنرى كيف أن كل حدث كان يمهد للحدث الذي يليه، ولنرى كيف كان أعداؤنا ينشطون على أساس مخطط مدروس يسيرون عليه، ولنرى سنن الله كيف تمضي في الحياة سنناً ثابتة على الغافلين النائمين، وعلى المفسدين المجرمين، وعلى الضعفاء المستكينين والضعفاء المجاهدين، والمستكبرين المعتدين.من هذا التصور الإيماني النابع من منهاج الله نفهم قضية فلسطين، وندرك أن أهلها وأصحابها ومن لهم الحق فيها هم الأمة المسلمة الواحدة، وأن فلسطين بكل قدسيتها وجلالها وبركتها جزء من دار الإسلام، وأمانة في عنق الأمة المسلمة، ملكاً خالصاً للإسلام والمسلمين، ملكاً تحميه أمة قوية عزيزة، هي خير أمة أخرجت للناس تأمر بالمعروف، وتنهى عن المنكر وتؤمن، بالله لا تشرك به شيئاً. من هذا التصور الإيماني فقط تتحدد المسئوليات والواجبات والمواقف، ويتحدد النهج والأهداف، وتقوم العلاقات والروابط، إن هذا التصور لا ينشأ ليحقق مصلحة قوم أو طائفة، ولكنها مصلحة الإنسان في الأرض كلها، حتى يستطيع .لإسلام، وتستطيع أمة الإسلام، أن تمضي في الوفاء بعهدها مع الله وأداء رسالتها في الحياة الدنيا وأمانتها التي ستحاسب عليها.من أجل هذا كله، من أجل الخير والحق، يجب أن تظل فلسطين داراً للإسلام وملكاً للأمة المسلمة الواحدة التي تحمل رسالة الله إلى عبادة، إنها حكمة الله ومشيئته، وأمره الثابت لعباده المؤمنين، ليكون في ذلك ابتلاء وتمحيص لهم إنها مسئولية كل مسلم في الأرض، أنى كان مقامه وأرضه، وليست مسئولية شعب محدود أو قطر محدود، إنها مسئولية تنبع من الإيمان والتوحيد، يحاسب عليلا نستطيع أن نفهم خطورة اللحظات التاريخية من واقعنا اليوم إلا حين نربطها بالماضي، لنرى كيف أن كل حدث كان يمهد للحدث الذي يليه، ولنرى كيف كان أعداؤنا ينشطون على أساس مخطط مدروس يسيرون عليه، ولنرى سنن الله كيف تمضي في الحياة سنناً ثابتة على الغافلين النائمين، وعلى المفسدين المجرمين، وعلى الضعفاء المستكينين والضعفاء المجاهدين، والمستكبرين المعتدين.من هذا التصور الإيماني النابع من منهاج الله نفهم قضية فلسطين، وندرك أن أهلها وأصحابها ومن لهم الحق فيها هم الأمة المسلمة الواحدة، وأن فلسطين بكل قدسيتها وجلالها وبركتها جزء من دار الإسلام، وأمانة في عنق الأمة المسلمة، ملكاً خالصاً للإسلام والمسلمين، ملكاً تحميه أمة قوية عزيزة، هي خير أمة أخرجت للناس تأمر بالمعروف، وتنهى عن المنكر وتؤمن، بالله لا تشرك به شيئاً. من هذا التصور الإيماني فقط تتحدد المسئوليات والواجبات والمواقف، ويتحدد النهج والأهداف، وتقوم العلاقات والروابط، إن هذا التصور لا ينشأ ليحقق مصلحة قوم أو طائفة، ولكنها مصلحة الإنسان في الأرض كلها، حتى يستطيع .لإسلام، وتستطيع أمة الإسلام، أن تمضي في الوفاء بعهدها مع الله وأداء رسالتها في الحياة الدنيا وأمانتها التي ستحاسب عليها.من أجل هذا كله، من أجل الخير والحق، يجب أن تظل فلسطين داراً للإسلام وملكاً للأمة المسلمة الواحدة التي تحمل رسالة الله إلى عبادة، إنها حكمة الله ومشيئته، وأمره الثابت لعباده المؤمنين، ليكون في ذلك ابتلاء وتمحيص لهم إنها مسئولية كل مسلم في الأرض، أنى كان مقامه وأرضه، وليست مسئولية شعب محدود أو قطر محدود، إنها مسئولية تنبع من الإيمان والتوحيد، يحاسب عليها المسلم بين يدي العزيز الجبار يوم لا يغني مال ولا بنون، ولا يغني مولى عن مولى شيئا.ها المسلم بين يدي العزيز الجبار يوم لا يغني مال ولا بنون، ولا يغني مولى عن مولى شيئا.......والكلام يطول شرحة.....ويحتاج لموضوع منفصل........والله يوفقك دائماوأبدا.....خالص تحياتي..........والله من وراءالقصد.........

رد مع اقتباس