عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 08-17-2008, 05:07 PM

الحسن123


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

الحسن123 غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 15712
تاريــخ التسجيـــــــل: Jul 2008
الجنــــــــــــــــــــس:
مكان الإقـــــامـــــــة: yemen
مجموع المشاركــات : 73  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 50 / 37
مستــوى الســـمعة: الحسن123 will become famous soon enough
آخــــر تواجـــــــــــد: 11-20-2008 [ 11:58 AM ]

العرب مهددون بالانقراض قريبا


ان العامل الوجيد لاستمرار أي كائن حي على وجه الارض هو التكيف اي تكيف هذا المخلوق مع البيئة الصغيرة المحيطة به والعالم الكبير الممتد حوله فاذا نجح في ذلك نجح في البقاء و الاستمرار على وجه الارض و العكس في ذلك صحيح
وهذه النقطة فقط هي الوحيدة التي صدق فيها الكذاب دارون في نظرية التطور للانواع والتي فرضها علي المجامع العلمية في عصره بالتهديد بالقتل اولاثم القتل لمن يعارض هذه النظرية وربما لاتصدقون ذلك ولكن هذه هي الحقيقة و ذلك لفرض عقيدة ان الله لم يخلق الكون كما تقول الكتب السماوية الحقيقية السابقة على الاسلام وان الله غير موجود وان الكون قد خلق نفسه من خلال التطور المزعوم وان الانسان اصله قرد الغريب ان الكلب صدق في هذه ايضا فهو كما تعرفون من احفاد القردة والخنازير وان هذا العالم كله نشأ من خلية واحدة منذ زمن سحيق الى اخر كل تلك الخرافات اليهودية الماسونية الحاقدة على كل الاديان وعلى كل البشر وقد تم فرض هذه النظرية على المجامع العلمية والجامعات حتى وصلتنا في الشرق على يد بعض المجانين في جامعاتنا حتى انني نفسي قد درستها داخل الجامعة ولازالت تدرس رغم ظهور بعض الاصوات العلمية الخافته التي ترفضها على استحياء والسبب في استمرارها لليوم هو تبني المجامع الماسونية لهذه النظرية و كذلك نظرية سيجموند فرويد في علم النفس والتي ترد كل سلوك للانسان لدافع الجنس الغريزة واللذه حتى رضاعة الطفل من ثدي امه هي لذة وبمناسبة الملعون فرويد فقد انشأ جماعة من اليهود تقتل وتهدد بقتل اي عالم وقتها يرفض نظريته تلك
ونعود الى مسئلة التكيف التي قال بها الكذاب دارون فنجد ان المخلوقات التي استطاعت التكيف مع متغيرات البيئة مثل النملة و الصرصور وغيرها قد استطاعت البقاء على وجه الارض اما الديناصور العملاق ففشل في ذلك وكان مصيره الانقراض من على وجه الارض واصبح بقايا في متاحف التاريخ الطبيعي في كل مكان وانا ارى ان العرب من المحيط الى الخليج قد فشلو ان يكونو مثل النملة والصرصور فقد فشلو في التكيف وتطوير امكانيات بقائهم احياء على الارض في المستقبل و قد دخل الجماعة في سبات عمييييييييييييييييييييييييييق تحت الارض ظانين ان لن يراهم احد ولكن وعندما سيخرجون من جحورهم سيجدون ان البشرية قد ركبت قطار الحضارة الحديثة وتركتهم وامثالهم من الامم النائمة في انفاقهم و مضت لمستقبلها وهنا سيكون المصير المحتوم هو نفس مصير الديناصور الذي كان يوما عملاقا على الارض
فهل سنصحو قبل فوات الاوان ونخرج من جحور الماضي ونواجه الحاضر ام سنبقى ويمضي القطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار
اصحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــو يا عـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــرب

hguvf li]],k fhghkrvhq rvdfh

رد مع اقتباس