عرض مشاركة واحدة
  #1 (permalink)  
قديم 01-14-2007, 08:13 PM
الصورة الرمزية SyRiAn BoY

SyRiAn BoY


______________

من مواضيعــي إبداعاتــي

أوسمــتي

SyRiAn BoY غير متواجد حالياً

الملف الشخصي
رقــــم العضويـــــــــة: 1
تاريــخ التسجيـــــــل: Sep 2006
الجنــــــــــــــــــــس:
العــــــــــمـــــــــــــر: 35
مكان الإقـــــامـــــــة: بين الآياديــ (^_^)
مجموع المشاركــات : 5,657  [ ؟ ]
صور الجاليــــــــــــري: 0  [ ؟ ]
النقـاط / قـوة التقـييم: 5842 / 214
مستــوى الســـمعة: SyRiAn BoY has a reputation beyond repute SyRiAn BoY has a reputation beyond repute SyRiAn BoY has a reputation beyond repute SyRiAn BoY has a reputation beyond repute SyRiAn BoY has a reputation beyond repute SyRiAn BoY has a reputation beyond repute SyRiAn BoY has a reputation beyond repute SyRiAn BoY has a reputation beyond repute SyRiAn BoY has a reputation beyond repute SyRiAn BoY has a reputation beyond repute SyRiAn BoY has a reputation beyond repute
آخــــر تواجـــــــــــد: 02-11-2018 [ 03:32 AM ]
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى SyRiAn BoY إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى SyRiAn BoY إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى SyRiAn BoY إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى SyRiAn BoY My Facebook My Twitter +My Google برجي : Capricorn

رســائل إلى إمرأة رخيصة..


الرسالة الأولى:
لا أعلم من أين أبدأ في وصف رخصك..ربما سأبدا من اليوم الذي قررت فيه وضع تسعيرة لأخلاقك..و بيع قائمة ممتلكاتك الجسدية في المزاد العام..
سأبدأ من اللحظة التي أتيت بها إلى هذا الوجود..ففرح بقدومك الجميع..دون علمهم بانك ستكونين زيادة تضر..لا نقصان ينفع..
كبرتي و ظننتي نفسك بانك كبرتي..على عادات مجتمعك و قيمه..على الشرائع السماوية..و على خالقك..حتى على ما زرع فيك من أخلاق..
قراتي كثيرا..من روايات الغرام إلى قصص الأنحلال الأخلاقي..فتلك الثقافة مفيدة لك لتشرعي مركبك في رحلة التحرر أو الإنحلال كما أفضل تسميته..
و حينما أدركتي بانك تكبرين..اطلقت لمخزونك الاخلاقي العنان..
و رخصتي في تسعيرتك..حتى ساوى ثمن أخلاقك التراب..
الزراعان المكشوفان لهم ثمن..و الساقان المكشوفان لهم ثمن..و فتحة الصدر لها ثمن..و الظهر العاري له ثمن..و الجنز الضيق له ثمن..
باختصار..العري له ثمن..
ربما لكل ذلك حقا ثمن..لكن التسعيرة تختلف من إمراة لإمراة و من مبدا لمبدا و من قيم و اخلاق لقيم و اخلاق أخرى..
لكن ثمنك حطم كل الأسعار..سعرك يملكه الجميع بدون إستثناء..
ربما كنتي كذلك لإيمانك بالمساواه بين الجميع..و ربما كنتي تريدين لسلعتك الإنتشار..
تستمتعين و أنتي تسمعين شبّان يتشارطون على نوع اللباس الداخلي الذي ترتدينه..و ما هو لونه..أو ربما ما يزيد استمتاعك و انتي تشاهدين الجميع ينظرون إلى أماكن معينة في جسدك باسلوب لا يخلو من الشهوة..
و كنتي تتجاهلين اولئك القلة الذين كانوا ينظرون إليك باحتقار..ربما لانهم يملكون مبدأ و ما زالت جوانبهم تمطر اخلاقا..او لانهم قد ملّوا اللحم الرخيص..حتى وصلوا إلى حد التخمة و الإشباع..
أصبحتي سلعة رخيصة للحميع بدون أستثناء..و فرحتي بانك تغرين الجميع..و نسيتي أن الجميع ينظرون إليك للتسلية و بانك أصبحتي لهم مادة للإمتاع..و بأن لحمك يباع في سوق الجواري للدواب..
ربما ستدركين يوما..بعد فوات الآوان..بانك كنتي رخيصة..وبأنك برخصك قد حطمتي كل الاسعار..

الرسالة الثانية:

ما زادتك أنوثتك إلا عريا..
و ما زادتك تلك النظرات إلا قبحا..
و ما زادتك الدنيا إلا متاعا و غرورا..
فأنوثتك..في زوال..و نظراتهم ستطال غيرك..و الدنيا لن تخلدي فيها..
فمرحا لما كسبته برخص اللحم و غلاء القماش..

الرسالة الثالثة:

هذا اليوم..كنتي أكثر عريا..عفوا بل أكثر تحررا..
فقد حاولتي أن تصنعي من جسدك..ميثاق شرف..
فسقطت عنك كل الأقنعة..و بقيى قناع واحد حاولت التثبت به..
أصلك..
و نسيتي أن أصلك كان ترابا..و ستعودين إليه يوما ما..
قد تعودين ترابا..أو سرابا..لكنني على يقين الآن بان التراب قد يأتي بالخراب..
بك تسلحت أكثر..و بسببك..عرفت معنى النقاء أكثر..
فوحده السواد..من أعطى للبياض الطهارة..
كنتي و ما زلتي..تلك النقطة السوداء..في لوحة بيضاء طاهرة..

الرسالة الرابعة:

دعني أناديكي بلقبك الجديد..رخيصة..فهو أقرب إليك من مناداتكي بأنثى..
فالأنثى صفة تطلق على الملائكة..على الشمس..على العفة..على الروعة..
أما أنتي فمنذ قررتي أن تخلعي عفتك..نفيتي من عالم الانثى..و أصبحي أقرب من عالم الدواب..
عذرا..ربما تجرات عليكي الليلة..أو ربما عذرا للدواب..لكنك عندما تلغين عنك صفة الإنسانية و صفة الأخلاق..و يصبح جسدك مباح للعوام..كما يباح جسد القطة للقطط فيتنافس عليها الأقوى..او ربما الأكره..أو ربما الأخرق..فأنتي حينها لن تختلفين عن ذلك العالم..
ربما لم تفهمي كلامي و لن تفهميه..فالإنسان لا يجيد مخاطبة الدواب..


الرسالة الخامسة:

أرى من يدافع عنك كمن يدافع عن لوحة فنية مبهرة يتكلم عنها الآخرون بتفاهة مع انها تستحق أن تباع في سوق النخاسة..
لما لا..نحن في قرن يحترم جميع الآراء..و أحمد الله أنه ما زال بإمكاني وصفك بأنك رخيصة دون أن أصلب أو أحرق أو انعت بابشع الصفات..لأني قد كفرت بآلهتهم (أنتي) و كسرت جميع أصنامهم..

يا ريت إنشوف تعليقات ...
وشكرا [ لكم ]

و... [ لكم ] احترامي

vsJJhzg Ygn YlvHm vodwm>>

رد مع اقتباس